رجال إسعاف يسعفون مصابين في موقع التفجير (الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في القدس أن 24 إسرائيليا أصيبوا في انفجار عبوة ناسفة وضعت في حقيبة داخل "كابينة" هاتف قرب محطة الحافلات الرئيسية بالقدس الغربية، مشيرا إلى أن أربعة من الجرحى في حالة خطيرة.

وقال إلياس كرام إن العبوة الناسفة انفجرت لدى مرور الحافلة رقم 74 والتي كانت في طريقها إلى مستوطنة معاليه أدوميم، مشيرا إلى أن الانفجار وقع في منطقة قريبة من المنطقة التي توجد بها مباني مؤسسات سيادية إسرائيلية والتي يطلق عليها "مباني الأمة" وعلى مسافة كيلومتر واحد من مبنى الخارجية الإسرائيلية.

وأوضح أن عشرات من سيارات الإسعاف هرعت إلى موقع الانفجار لنقل المصابين إلى المستشفيات، مشيرا إلى أن الشرطة طوقت مكان الانفجار وطلبت من الإسرائيليين الابتعاد وإخلاء المكان تحسبا لوجود عبوات ناسفة أخرى لم تنفجر، وقد تضررت العديد من الحافلات بسبب الانفجار.

حافلة تضررت بسبب الانفجار (رويترز)
عمليات تمشيط
وأوضح المراسل أن الشرطة تقوم بعمليات تمشيط واسعة بحثا عن منفذ محتمل للانفجار.

وأضاف أن التفجير جاء في خضم اجتماع ترأسه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لمطبخه الأمني والسياسي لتقييم الأوضاع على الحدود الجنوبية مع قطاع غزة، مذكرا بأن التفجير هو الأول منذ سنوات عديدة وأن أي جهة لم تتبنه حتى الآن.

من جهته قال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن الانفجار الذي وقع في المدخل الرئيسي لمدينة القدس الغربية هو الأول منذ عام 2005، لافتا إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أرجأ زيارته المقررة لروسيا بعد الانفجار.

وأضاف أن التفجير ربما يسرع قرارات الرد الإسرائيلي على الصواريخ التي تطلق على إسرائيل من قطاع غزة، مشيرا إلى أن إسرائيل ربما تلجأ لفرض طوق أمني على الضفة الغربية بعد الانفجار.

المصدر : الجزيرة + وكالات