عبد الناصر النجار دان اعتداء النظام الليبي على الصحفيين واحتجازهم (الجزيرة)

عاطف دغلس-نابلس

نددت مؤسسات صحفية وإعلامية فلسطينية باستمرار احتجاز فريق قناة الجزيرة العامل في ليبيا، ودعت النظام الليبي إلى إطلاق سراحه والسماح له ولغيره من طواقم الإعلام والصحفيين بممارسة أعمالهم دون رقابة أو قيد.

ودان عبد الناصر النجار نقيب الصحفيين الفلسطينيين في تصريح خاص للجزيرة نت اعتداء النظام الليبي على طاقم الجزيرة أو أي من الصحفيين العاملين، ودعا إلى تسهيل مهمات الصحفيين للحصول على معلومات صحيحة من أجل إحداث التغيير المطلوب "بغض النظر عن طبيعة هذا التغيير".

وأكد أنهم دعوا الأنظمة العربية والنظام الليبي بالتحديد إلى وقف الاعتداء على الصحفيين، وأشار إلى أنهم على تواصل مع كافة المؤسسات الصحفية العالمية والمؤسسات الحقوقية لمتابعة الأمر، خاصة أن من بين الصحفيين المحتجزين عمار حمدان الفلسطيني الأصل.

وأضاف أنهم ملتزمون بـ"التضامن مع (أيّ) إعلامي بغض النظر عن مكان إقامته ووجوده بالعالم".

وحذر النجار من مغبة استمرار مثل هذه الاعتداءات، وأشار إلى أن أي عنف ضد الصحفي يعد بمثابة اعتداء على سائر الكيان الصحفي، بغض النظر عن انتماء هذا الصحفي أو المؤسسة التي يعمل بها.

ورفض أي محاولات ابتزاز تقوم بها هذه الأنظمة العربية أو غيرها عبر سعيها لاستخدام ورقة الصحفيين للضغط على دولهم أو جهات عملهم لحجب الحقيقة عن العالم، أو لاستغلالهم لأهداف أخرى.

 أبو هين: النظام الليبي عمل منذ البداية لعرقلة عمل الجزيرة (الجزيرة)

محاولة لجم
وقال إن هذا أمر خطير ومستهجن ولا يمكن تبريره  مطلقا، وإن حرية الصحافة يجب أن تكون مطلقة، "ولا يتم الخلط بين السياسي والإعلامي".

 وأكد أن محاولات استغلال الإعلاميين من أجل تحقيق أهداف سياسية أو الضغط على حكومات أمر مرفوض.

من جهته عبر ياسر أبو هين رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني عن قلق الكتلة الشديد من استمرار احتجاز فريق الجزيرة في ليبيا، خاصة في ظل المجازر التي يرتكبها نظام القذافي وكتائبه.

ورأى أبو هين في حديثه للجزيرة نت أن هذه المحاولات التي يمارسها النظام الليبي، تأتي ضمن مساعيه المختلفة للجم قناة الجزيرة عن أداء دورها.

وأضاف أن النظام الليبي حاول منذ البداية سلك طرق مختلفة لعرقلة عمل الجزيرة ابتداء بالمنع من التصوير ومرورا بالتشويش على القناة، وانتهاء باغتيال الزميل علي حسن الجابر رئيس قسم التصوير في القناة، والآن احتجاز طاقمها الصحفي.

المصدر : الجزيرة