تجمع خارج مبنى المحكمة في درعا الذي أشعل محتجون النار فيه الأحد (رويترز)

تظاهر مئات الأشخاص في بلدتين بجنوب سوريا في اليوم الخامس من المظاهرات ضد نظام حكم الرئيس بشار الأسد، في حين اعتقلت السلطات ناشطا بارزا في مجال حقوق الإنسان، وفق ما ذكره مركز حقوقي.

وجرت المظاهرات في بلدتي درعا ونوى حيث طالب المتظاهرون بالحرية مرددين "حرية حرية سلمية سلمية".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن نحو ألف شخص تجمعوا قرب المسجد العمري في درعا الذي أصبح مركزا رئيسيا للمظاهرات، ورددوا هتافات تندد بالنظام السوري وسط تشديد أمني ووجود كبير لقوات الجيش.

وأضافت الوكالة نقلا عن ناشط بالمدينة أن المتظاهرين شكلوا طوقا بشريا حول المسجد لمنع قوات الأمن من الدخول إليه.

وقال مصور لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات الأمن أنشأت نقاط تفتيش في كل مداخل المدينة، كما تقوم بفحص بطاقات الهوية لكل الداخلين إليها.

يذكر أن درعا شهدت منذ يوم الجمعة الماضي احتجاجات غير مسبوقة منذ يوم الجمعة الماضي. وأحرق المحتجون عددا من المراكز بينها مبنى لمقر حزب البعث الحاكم ومنزل المحافظ ومقر القصر العدلي ومركز للشرطة، وقمعت الشرطة المظاهرات وسقط ستة أشخاص برصاص الأمن.

المتظاهرون يحتجون على الفساد والاعتقالات التعسفية (الجزيرة)

ويحتج المتظاهرون على الفساد والاعتقالات التعسفية، مطالبين برفع سقف الحريات العامة وتحسين مستوى الأوضاع المعيشية وتوفير فرص عمل للشباب وإلغاء قانون الطوارئ المعمول به في سوريا منذ نحو 48 عاما.

اعتقال ناشط
في الأثناء قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن السلطات السورية اعتقلت نشطا بارزا مدافعا عن المحتجين الذين يطالبون بالحرية ووقف الفساد.

وأفاد بيان للمرصد بأن لؤي حسين -الذي سجن بين عامي 1984 و1991- اعتقل من منزله في منطقة صدنايا بالقرب من دمشق.

وكشف المرصد أن 11 شخصا اعتقلوا يوم الجمعة الماضي بعد المظاهرات التي نظمت بالعاصمة دمشق. كما أعلن أن العديد من الأشخاص اعتقلوا أيضا في منطقة بانياس التي تتبع محافظة طرطوس على الساحل السوري.

وكان 32 شخصا اعتقلوا الأربعاء الماضي في دمشق بعد مظاهرات طالبت بالإفراج عن مساجين الرأي في سوريا، ووجهت لهم الخميس تهم من بينها "المساس بهيبة الدولة" و"التحريض على الفتنة العرقية والطائفية".

وأدانت المنظمة الحقوقية ما وصفته باستمرار النظام في سياسة الاعتقالات التعسفية والاستخدام المفرط للقوة ضد المناوئين للنظام، ودعت الحكومة إلى الإفراج الفوري عن كل معتقلي الرأي والفكر.

المصدر : وكالات