عدد المشاركين في المظاهرة قدر بنحو عشرين ألفا (الفرنسية)

تظاهر اليوم الأحد في بيروت آلاف اللبنانيين مطالبين بإنهاء النظام السياسي الطائفي, وبإرساء دولة مدنية, ومعلنين دعمهم الثورات التي قامت وتقوم بها شعوب عربية.

ودعت إلى المظاهرة حملة "إسقاط النظام الطائفي في لبنان" المؤلفة من قوى ومجموعات شبابية وناشطين وناشطات وفق ما جاء في البيانات الصادرة عنها.

وفي تحرك هو الثالث منذ تفجر ثورات شعبية في المنطقة, سار نحو عشرين ألف شخص من ساحة ساسين في الأشرفية شرقي بيروت إلى مقر وزارة الداخلية مرددين هتافات وحاملين لافتات تطالب بإسقاط النظام السياسي الطائفي.

ومن بين الهتافات التي رُددت في المظاهرة "ثورة ثورة ضد الطائفية", وثورة ثورة وين ما كان.. هلاّ دورك يا لبنان", و"الشعب يريد إسقاط النظام والمحاصصة الطائفية", و"وطن لا مزرعة".

كما رددوا "لبنانية..لا إسلام ولا مسيحية", مطالبين أيضا بإرساء دولة مدنية ديمقراطية.

ورفع المتظاهرون مطالب أخرى منها المساواة بين الرجال والنساء, ومنح أبناء المرأة اللبنانية (المتزوجة من أجنبي) الجنسية اللبنانية, وهو ما لا توفره قوانين الجنسية القائمة.

وشارك في المظاهرة التي استمرت نحو ثلاث ساعات أشخاص من مختلف شرائح المجتمع خاصة الطلاب, وواكبتها وحدات من الأمن الداخلي, إلا أنه لم تسجل أي مواجهات.

المصدر : وكالات