شرطة مكافحة الشغب قبالة تجمع احتجاجي بالقطيف قبل عشرة أيام (رويترز)
تجمع عشرات السعوديين اليوم أمام مقر وزارة الداخلية في الرياض للمطالبة بإطلاق معتقلين سياسيين تحتجزهم السلطات منذ سنوات وسط حضور كثيف للقوى الأمنية.

جاء هذا التحرك بعد يومين من تعهد الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بتقديم 93 مليار دولار إعانات للموظفين والباحثين عن عمل وتجاهل تقديم أي تنازلات سياسية.

وقال شاهد لوكالة رويترز إن عشرات الأشخاص تجمعوا أمام وزارة داخلية هذا البلد الذي يحرم التظاهر بحضور نحو خمسين من سيارات الشرطة، في حين أشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن عدد القوات الخاصة التي انتشرت في المكان وصل إلى ألفي فرد إضافة إلى نحو مائتي مركبة.

ونقلت رويترز عن أحد الناشطين إن قوات الأمن أوقفت 15 شخصا حاولوا دخول الوزارة للمطالبة بإطلاق سراح أحبائهم في حين لم يصدر تعليق فوري على الموضوع من المتحدث باسم وزارة الداخلية.

يشار إلى أن هذا التحرك لذوي المعتقلين هو الثالث من نوعه خلال الشهر الجاري مع العلم أن العشرات منهم يقبعون منذ سنوات دون محاكمة بتهمة تتعلق بالأمن وممارسة الإرهاب.

المصدر : وكالات