الشرطة الجزائرية تعترض مظاهرة بالعاصمة (رويترز)
أفادت تقارير إخبارية بأن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وعد اليوم السبت بإجراء إصلاحات سياسية واسعة النطاق بعد أن أحبطت الشرطة احتجاجات مناوئة للحكومة في العاصمة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن بوتفليقة القول إن حالة الطوارئ التي كانت مفروضة في البلاد طوال التسعة عشر عاما الماضية وتم رفعها الشهر الماضي تعد بمثابة "صفحة جديدة على صعيد المضي بالإصلاحات الشاملة".

وقال الرئيس الجزائري في رسالة وجهها للمشاركين في الندوة التي عقدت اليوم السبت بدار الثقافة "عبد الرحمن كاكي" بمستغانم بمناسبة ذكرى عيد النصر وقرئت نيابة عنه، إن "رفع حالة الطوارئ الذي لا يعني التخلص من واجب اجتثاث بقايا الإرهاب هو خطوة جديدة يخطوها الوطن في اتجاه إزالة كل الآثار الناجمة عن سنوات المحنة والابتلاء".

المصدر : الصحافة الجزائرية,رويترز