بن علي وزوجته مطلوبان للسلطات التونسية (الفرنسية-أرشيف)

أكدت الخارجية البلجيكية اليوم السبت أن الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي يسعى إلى اللجوء إلى بلجيكا من منفاه الحالي في السعودية التي فر إليها قبل شهرين عقب ثورة شعبية.

 

وأقرت الوزارة بصحة معلومات بهذا الشأن نشرتها اليوم صحيفة دي مورغن اليسارية الفلمنكية.

 

وقالت الوزارة إنها على علم بالمحاولات التي يبذلها بن علي دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل. وحسب الصحيفة, فإن الرئيس المخلوع يريد اللجوء إلى منطقة ريلجيم في شمال بلجيكا حيث يوجد أقارب له.

 

وكانت بلجيكا ضمن دول أوروبية جمدت أرصدة وممتلكات للرئيس التونسي المخلوع ومقربين منه وفق ما قالته وكالة الأنباء الرسمية التونسية في الثالث من فبراير/شباط الماضي.

 

وفي الأسابيع القليلة الماضية, تردد أن بن علي أصيب بجلطة دماغية, وأنه يرقد في حالة حرجة بمستشفى في مدينة جدة السعودية على البحر الأحمر.

 

وكانت الحكومة التونسية المؤقتة السابقة قد طلبت رسميا الشهر الماضي من السعودية تسليمها بن علي بعدما أصدرت مذكرات لاعتقاله هو وزوجته ليلى الطرابلسي وأفراد من عائلتيهما.

 

وفر الرئيس المخلوع إلى السعودية في 14 يناير/كانون الثاني, ولم يظهر أي مؤشر حتى الآن على أن السلطات السعودية يمكن أن تعيده إلى تونس بعد أن بررت استقبالها له بدوافع إنسانية.

المصدر : وكالات