المدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر يلقي كلمة في الوقفة الاحتجاجية (الجزيرة

نظم العاملون بشبكة الجزيرة ظهر اليوم الخميس وقفة احتجاج ووفاء لزميلهم علي حسن الجابر الذي استشهد في كمين مسلح استهدف فريق الجزيرة قرب مدينة بنغازي الليبية يوم 12 مارس/آذار الجاري.

وقد أكد مدير الشبكة وضاح خنفر أن الجزيرة خرجت من هذه المحنة أقوى شكيمة وأكثر إصرارا على نقل ما يدور على الأرض من أحداث على الرغم من المصاعب التي يواجهها الإعلاميون على أرض الميدان.

وبدورهم استنكر زملاء الشهيد خلال الوقفة، التي نظمت بمقر قناة الجزيرة بالعاصمة القطرية الدوحة، التعرض للصحافة والصحافيين في ليبيا.

وكان علي الجابر (56 عاما) يتولى رئاسة قسم المصورين في قناة الجزيرة قبل أن يستشهد مساء السبت الماضي في كمين تعرض له فريق الجزيرة بمنطقة الهواري جنوب غرب مدينة بنغازي الليبية.

كما أصيب مراسل الجزيرة ناصر الهدار بجروح جراء إطلاق النار الكثيف عليهم.

وقال مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد أمهادي الذي كان إلى جوار الجابر، إن الشهيد أصيب بثلاث رصاصات أودت بحياته حيث فشلت جهود إسعافه.

وأثار ذلك الحادث انتقادات العديد من الأطراف السياسية والإعلامية في مختلف دول العالم.

ونجح علي حسن الجابر في أن ينقل بكاميرته ما يجري داخل ليبيا من حقائق، وكان آخر ما التقطتها عدسته صور ضريح شيخ شهداء ليبيا عمر المختار في بلدة سلوق جنوب غرب بنغازي وانطباعات أهالي تلك المنطقة.

المصدر : الجزيرة