معارك عنيفة دارت بأجدابيا انتهت باستعادة الثوار السيطرة عليها (رويترز)

نفى متحدث باسم كل من المجلس الوطني الانتقالي والثوار الثلاثاء أنباء عن سقوط مدينة أجدابيا بشرق البلاد في أيدي كتائب القذافي، بعد أن قالت مصادر ليبية في وقت سابق إنها وقعت تحت سيطرة الكتائب. وأكد المجلس الوطني أن نظام القذافي يستخدم الدعاية المغلوطة لبث الهزيمة بين الناس.

وقال المتحدث إن معارك طاحنة دارت داخل المدينة وإن الثوار حاليا يسيطرون على جميع أجزائها.

بدوره أكد الصحفي فرج المغربي من أجدابيا للجزيرة أن المدينة تحت السيطرة الكاملة للثوار رغم تعرضها لقصف عنيف برا وجوا وبحرا.

وأضاف أن قوات الثوار الجوية استطاعت تدمير ثلاث بوارج بحرية كانت تقصف المدينة، وبعدها انقضوا على القوات التابعة للقذافي التي دخلت المدينة وأسروا عددا كبيرا منهم وسيطروا على عدد من الدبابات.

من جهته قال الناشط السياسي محمد المغربي للجزيرة إن أجدابيا "محررة بالكامل" وإن هناك قتالا يدور على أطراف المدينة من الناحية الشرقية فقط، وقال إن الأهالي داخل المدينة يهتفون هتافات مناوئة لنظام القذافي.

خريطة تفاعلية للأوضاع في ليبيا

وكان عوض القويري، المتحدث باسم المستشفى الميداني في أجدابيا قد نفى سيطرة كتائب القذافي على المدينة. وقال القويري في لقاء سابق مع الجزيرة إن ما تردد ليس صحيحا وإن تراجع  الثوار إلى جنوب أجدابيا لم يكن للهروب إلى بنغازي وإنما لتنظيم الصفوف.

وأجدابيا هي آخر معقل في طريق الكتائب الأمنية نحو بنغازي وهي تقع على مفترق طرق يمكن من خلاله لقوات القذافي حصار معقل المعارضة الرئيسي.

حشد ببنغازي
وفي بنغازي قال المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي عبد الحفيظ غوقة إن بث الإشاعة بسيطرة الكتائب على المدينة هدفه بث الهزيمة في نفوس الناس، لكنه أكد أن ذلك أحدث نتيجة عكسية فقد تجمع مئات الأشخاص في ميدان التحرير ببنغازي لتأكيد ثبات مواقفهم.

وذكر للجزيرة أن الأخبار التي تصلهم من أجدابيا تفيد أن فلول القوات التابعة للقذافي تفر من المدينة بعد إلحاق الهزيمة بها وأسر عدد كبير منها.

وكان التلفزيون الليبي قد قال في وقت سابق إن كتائب القذافي استولت على مدينة أجدابيا وقطعت الطريق بينها وبين بنغازي. وذكر التلفزيون أيضا أن الكتائب الأمنية تستعد لمهاجمة بنغازي.

في هذه الأثناء حذر رئيس الرابطة الليبية لحقوق الإنسان سليمان بوشويقر من حمام دم حقيقي إذا هاجمت قوات القذافي بنغازي التي يقطنها نحو 670 ألف نسمة.

تحويل سفينة
من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في طبرق بشرق ليبيا أن الثوار في المدينة تمكنوا من السيطرة على سفينة شحن محملة بالبنزين تابعة لنظام القذافي كانت قادمة من اليونان في طريقها لميناء الزاوية غربي طرابلس.

الثوار في طبرق سيطروا على سفينة شحن تابعة لنظام القذافي (الجزيرة)
وقد حول الثوار مسار السفينة التي تعود ملكيتها إلى هنيبعل ابن القذافي
نحو طبرق بعد أن سيطروا عليها كما قاموا بتغيير اسمها من أنوار أفريقيا إلى 17 فبراير.

وقد أطلق الثوار اسم الشهيد علي جابر مصور الجزيرة على عملية الاستيلاء على السفينة.

وكان الثوار قد أعلنوا في وقت سابق أنهم تمكنوا من إغراق سفينتين حربيتين تابعتين لسلاح البحرية قبالة ساحل أجدابيا، ونقل موقع للمعارضة عن أحد ضباط سلاح الجو في قاعدة بنينا الحربية في بنغازي قوله إن طائرتين تابعتين للثوار أغرقتا السفينتين.

زوارة والبريقة
وكانت كتائب القذافي قد أعلنت سيطرتها على مدينة البريقة بعد معارك عنيفة بالمدينة التي كان الثوار يسيطرون عليها منذ يومين.

وأكدت الكتائب في وقت سابق أيضا أنها استعادت السيطرة على مدينة زوارة في غرب ليبيا قرب تونس إثر هجوم شبهه شاهد عيان بـ"حرب إبادة".

وأفاد شهود عيان للجزيرة أن قوات القذافي قتلت عشرات المواطنين واعتقلت عشرات آخرين. كما حالت دون وصول المصابين إلى مستشفيات المدينة.

وكان الشاهد جمال الزواري قد أكد في اتصال هاتفي مع الجزيرة في وقت سابق أن كتائب القذافي قصفت المدينة برا وجوا عدة ساعات، في حين اقتحمت الدبابات وسطها واشتبكت مع الثوار، وحاصرت قوات أخرى المدينة من كل الجهات.

المصدر : الجزيرة + وكالات