كتائب القذافي قصفت بعنف الثوار لإجبارهم على ترك المدن التي سقطت بأيديهم (الجزيرة)

علمت الجزيرة أن معارك كر وفر تدور في مدينة البريقة بعدما تمكن الثوار من الدخول إليها، كما علمت الجزيرة أن كتائب القذافي وقعت في كمين نصبه الثوار داخل المدينة وتمكنوا من أسر وقتل عشرات منهم، كما صادروا ودمروا عددا من آلياتهم. وقالت مصادر للجزيرة إن غارات جوية تستهدف موقع الكمين.

وقال الناطق العسكري باسم الثوار في البريقة حامد الحاسي للجزيرة إن الثوار أسروا 25 من عناصر كتائب القذافي وقتلوا 20 منهم، مشيرا إلى أن الثوار طهروا البريقة بالكامل، وأجبروا كتائب القذافي على الانسحاب حوالي 20 كلم عن المدينة.

وكان الثوار قد انسحبوا في وقت سابق اليوم من مدينة البريقة تحت القصف الجوي العنيف، غير أن الناشط سعيد عريشة أكد للجزيرة أن الانسحاب مجرد تكتيك، وأن كتائب القذافي دأبت خلال الأيام الماضية على قصف المنطقة السكنية خلال النهار واحتلالها، ولكنها تضطر ليلا للانسحاب منها أمام الغارات المضادة التي يشنها الثوار.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد ذكرت أن الثوار انسحبوا من البريقة ولجؤوا إلى مدينة أجدابيا التي تبعد 80 كلم عن مدينة بنغازي، معقل الثوار في شرق البلاد.

في هذه الأثناء تجري استعدادات من قبل الثوار بمدينة أجدابيا تحسبا لاحتمال تعرض المدينة لهجمات من قبل كتائب القذافي، وقد تمركز الثوار بأسلحتهم في المواقع الإستراتيجية بالمدينة، معربين عن خشيتهم من أن تقتل كتائب القذافي الكثير من الناس بفعل فارق ميزان القوى بينهم.

جانب من الاشتباكات بين الثوار
وكتائب القذافي في مصراتة (الجزيرة)
أما مدينتا الزاوية ومصراتة فما زالتا تخضعان لحصار محكم من قبل قوات القذافي يحول دون حصول أهاليهما على الغذاء والدواء، وسط أنباء عن محاولة هذه القوات التقدم من تخوم المنطقة صوب مصراتة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في مصراتة أن عناصر في صفوف الكتائب الموالية للقذافي رفضت مواصلة الهجوم وإطلاق النار على المدنيين، مما أدى إلى وقوع انقسام داخلها.

وحسب المراسل فإن 32 عسكريا ليبيًا بينهم ضابط برتبة لواء في الكتيبة الأمنية التي يقودها خميس نجل العقيد القذافي، رفضوا قتل المدنيين وأعلنوا انضمامهم إلى الثوار.

وقال شاهد عيان من المدينة للجزيرة نت إن الثوار يسيطرون على المدينة بالكامل، وإن قوات القذافي واصلت خلال اليوم القصف العشوائي للأحياء السكنية بالمدينة، في حين يؤكد المواطنون والثوار أنهم متمسكون بهدفهم إسقاط نظام القذافي وتحرير ليبيا بالكامل.

وقد حصلت الجزيرة على صور من مستشفى مدينة مصراتة المركزي تظهر إصابات وقعت جراء اشتباكات يوم أمس بين الثوار وكتائب القذافي، وتعددت الإصابات التي وصف أطباء المستشفى معظمها بالخطرة.

مدينة الزاوية تتعرض لحصار
بعد أيام من القصف المتواصل
وأشار الأطباء إلى أن من بينها إصابات في الكبد والطحال وثقوبا المريء وبترا للأطراف شملت كل الأعمار، وناشدوا منظمة الصحة العالمية ومنظمات الهلال والصليب الأحمر الدوليين مساعدة المستشفى الذي يعاني من نقص حاد في الخدمات الطبية والتجهيزات والأدوية.

وفي مدينة الزاوية ذكر شهود عيان أن كتائب القذافي تتمركز بالملعب الأولمبي الذي يبعد 3 كلم عن ساحة ميدان الشهداء التي يسيطر عليه الثوار.

وفي تطور آخر أعلن العميد طيار علي عبد الله العبيدي انضمامه إلى الثوار، في ظل حالة معنوية مرتفعة تسود الثوار بعد دعوة الجامعة العربية مجلس الأمن الدولي إلى فرض حظر جوي على ليبيا لحماية المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات