مطالب بالسعودية للإفراج عن معتقلين
آخر تحديث: 2011/3/13 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/13 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/9 هـ

مطالب بالسعودية للإفراج عن معتقلين

مئات المتظاهرين خرجوا يوم الجمعة بالمنطقة الشرقية (رويترز)

تظاهر أكثر من مائتي شخص اليوم أمام الداخلية السعودية بالرياض للمطالبة بإطلاق معتقلين سياسيين، بينما قال الوزير الأمير نايف بن عبد العزيز إن "شعب السعودية الوفي أحبط مخطط بعض الأشرار تنظيم احتجاجات".

وطالب المحتجون بالكشف عن مصير عدد من المحتجزين جرى احتجازهم لأسباب تتعلق بتهم سياسية وأخرى "إرهابية".

وطالب المتظاهرون لقاء الوزير لكن طلبهم قوبل بالرفض، كما لم يسمح لهم بدخول مقر الداخلية، في حين قال شهود عيان إن كاميرات نصبت على مقر الوزارة متوقعين أن تكون الغاية منها رصد وجوه المحتجين لملاحقتهم واعتقالهم لاحقا.

وقال أحمد علي وهو أحد المتحجين "شقيقي عمره 18 عاما، تم اعتقاله منذ أربع سنوات ولا نعلم لغاية الآن شيئا عن مصيره، أو حتى التهم الموجهة له".

بينما تحدث آخر عن حالة والده ذي السبعين عاما، والمعتقل منذ عشر سنوات، دون أن يقدم للمحاكمة، أو حتى يحصل على الرعاية الطبية اللازمة حيث إنه مصاب بسرطان القولون.

إحباط مخطط
من جانبه أكد الأمير نايف نجاح الشعب السعودي في إحباط مخطط لمن وصفهم بعض الأشرار الذين دعوا لتنظيم احتجاجات يوم الجمعة.

المتظاهرون بالمنطقة الشرقية يحملون صورة أحد المعتقلين (رويترز)
وقال الوزير إن من وصفهم بالأشرار أرادوا أن يجعلوا من السعودية مكانا للفوضى والمسيرات الخالية من الأهداف السامية.

وكانت مجموعات من نشطاء سعوديين قد دعوا عبر الإنترنت ليكون 11 مارس/ آذار الذي وافق الجمعة، يوما لاحتجاجات حاشدة في شتى أنحاء البلاد مؤيدة لتشكيل حكومة ديمقراطية وملكية دستورية بدلا من الملكية المطلقة.

وقد لقيت دعوة إحدى هذه المجموعات القبول لدى نحو ثلاثين ألف شخص, لكن لم تنظم المظاهرة في اليوم المذكور بسبب الإجراءات الأمنية المشددة.

غير أن السلطات ردت على هذه الدعوى بحملة قمع كبيرة نفذتها قوات الشرطة، بالإضافة إلى فتوى دينية تحرم المظاهرات بالمملكة.

وكان قادة الشيعة بالمنطقة قد التقوا الأسبوع الماضي كلا من الملك عبد الله بن عبد العزيز وأمير المنطقة الشرقية، للمطالبة بالإفراج عن نحو 26 شخصا اعتقلوا أثناء الاحتجاجات.

المصدر : وكالات