آثار أحدِ ثلاثة تفجيرات ضربت كركوك صباح اليوم بصورة متزامنة تقريبا (الفرنسية)

قتل ستة أشخاص على الأقل وجرح نحو 70 في ثلاثة تفجيرات وقعت صباح اليوم واستعملت فيها سيارات مفخخة، واستهدفت ثلاثة مواقع بمدينة كركوك شمالي العراق، في وقت جرح فيه ستة أشخاص في تفجيرين صغيرين ببغداد.
 
واستهدفت تفجيرات كركوك -التي كانت شبه متزامنة- موقعا أمنيا، ومقرا لحزب سني تركماني، ومحلات تجارية، حسب ضابط شرطة رفيع طلب عدم كشف هويته.
 
وقال عميد الشرطة سرحات قادير إن أحد التفجيرات وقع في طريق سريع، عند مرور دورية شرطة يقودها ضابط رفيع.
 
وكركوك -التي يعتقد أنها تحتوي على ثلث احتياطيات نفط العراق- محل خلاف بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة كردستان التي تطالب بضمها إلى الإقليم الذي يتمتع بحكم ذاتي.
 
وحذر قادة عسكريون أميركيون من أن عدم حل خلاف كركوك يهدد استقرار العراق.
 
وقال القائد السابق للقوات الأميركية في العراق الجنرال ريموند أودييرنو إنه ربما كانت هناك حاجة إلى نشر قوة أممية تحل محل القوات الأميركية بعد انسحابها، إن استمرت خلافات العرب والأكراد بعد أن تكمل انسحابها بنهاية هذا العام الحالي.
 
أمنيا أيضا جرح صباح اليوم ستة أشخاص في تفجيرين صغيرين ببغداد.
ووقع الانفجار الأول قرب مسجد الأنصار في مدينة الصدر عند مرور دورية شرطة، فجرح أربعة أشخاص، ليتبعه بعد بضع دقائق انفجار ثان قرب الطريق السريع المسمى محمد القاسم، جرح فيه شرطيان كانا في دورية، حسب مسؤولين رفضوا كشف هوياتهم.



المصدر : وكالات