قررت إدارة قمر نايل سات المملوكة للحكومة المصرية إعادة بث قناتي الجزيرة والجزيرة مباشر بعد نحو عشرة أيام من قطع بث القناتين المذكورتين.

وكانت شبكة الجزيرة قد دعت في وقت سابق قمر نايل سات إلى إعادة الخدمة إلى القناتين، وحذرت الشركة المصرية من اتخاذ إجراءات قانونية لمقاضاتها ومطالبتها بتعويضات عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بها وبمشاهديها.

ويذكر أن قرار منع بث قناتي الجزيرة والجزيرة مباشر جاء بعد ساعات من منع قناة الجزيرة من العمل في مصر وإلغاء التراخيص وسحب البطاقات الممنوحة لجميع العاملين بها.

ولمواجهة قرار منع البث أعلنت شبكة الجزيرة في وقتها عن إتاحة تردد جديد لاستلام بثها على القمر الاصطناعي نايل سات بعد تعرض تردداتها للتشويش والقطع من قبل إدارة شركة نايل سات المصرية للاتصالات.

وقد جري استخدام ذلك التردد الجديد فضلا عن القمرين عرب سات وهوت بيرد. وأصبح بإمكان المشاهدين استلام بث القناة حسب الترددات التالية:

نايل سات: 11555 عمودي

هوت بيرد: 12111 عمودي

عرب سات: 12034 أفقي

سلسلة تضييقات
وكان منع البث وإغلاق مكاتب الجزيرة مجرد حلقتين ضمن سلسلة من تضييقات السلطات المصرية على الشبكة شملت اعتقال وتوقيف 
بعض مراسلي الشبكة لفترات متباينة.

وفي خطوة مثيرة للدهشة قام من يعرفون بـ"البلطجية" في وقت لاحق باقتحام مكتب قناة الجزيرة في القاهرة وتدمير محتوياته. وفي تصعيد آخر تعرض موقع الجزيرة نت لعمليات قرصنة في الأيام الأخيرة، كان مصدر بعضها مصر.

ويتهم مقربون من الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر شبكة الجزيرة بالانحياز للمحتجين الذين يطالبون برحيل الرئيس حسني مبارك، لكن الشبكة تنفي هذه الاتهامات وتؤكد نقلها للرأي والرأي الآخر.

المصدر : الجزيرة