بايدن دعا سليمان إلى رفع فوري لقانون الطوارئ (الفرنسية-أرشيف)

حث جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي نظيره المصري عمر سليمان على تحقيق انتقال منظم للسلطة في مصر يكون "فوريا وذا مغزى وسلميا وشرعيا".
 
وقال البيت الأبيض إن بايدن دعا سليمان في اتصال هاتفي إلى رفع فوري لقانون الطوارئ في مصر, وجدد موقف الولايات المتحدة بأن أي حكومة مستقبلية في مصر "يجب أن يقررها الشعب المصري".
 
وفي السياق، كان وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قد أشاد في وقت سابق بالجيش المصري "لضبطه للنفس مما يؤكد سعي واشنطن لانتقال منظم للسلطة". ورأى غيتس أن الجيش المصري تصرف "بأسلوب مثالي" مع وقوفه على الهامش إلى حد كبير.
 
يشار إلى أن الولايات المتحدة, وكما تقول رويترز, تشدد على الاستقرار على المدى البعيد في دولة تعدها ذات أهمية حيوية للسياسة الأميركية في الشرق الأوسط.
 
واعتبرت مجموعة مؤثرة من المحللين الأميركيين أن واشنطن تخاطر بغض الطرف عن "انتقال غير كاف وربما زائف". وقالت "مجموعة العمل بشأن مصر" في رسالتين إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إن "العملية التي تتكشف الآن بها الكثير من سمات التستر".
 
من جهتها طالبت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون بإحداث تغيير شامل في مصر. وقالت اليوم في كلمتها في مجلس الأمن الدولي بنيويورك إنه من الضروري لمصر وغيرها من الدول في المنطقة ألا يقتصر الإصلاح فيها على الانتخابات الحرة وحدها.
 
وقالت أشتون -في الجلسة التي عقدت لبحث سبل حفظ السلام والأمن الدوليين- "نعلم من خلال تجربتنا مدى صعوبة إقرار الديمقراطية أنه لا بد من مكافحة الفساد، وعلى الحكومات الإقليمية أن تكون شفافة، ولا بد من أن تصبح وسائل الإعلام مستقلة وأن يتحرر القضاء من التأثيرات الخارجية عليه". كما أكدت استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم الدول من أجل إحداث عملية التغيير.

المصدر : وكالات