واشنطن تطالب مصر بإطلاق المعتقلين
آخر تحديث: 2011/2/8 الساعة 23:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/8 الساعة 23:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/6 هـ

واشنطن تطالب مصر بإطلاق المعتقلين

غيبس دعا الحكومة المصرية لإجراء تغييرات حقيقية (الفرنسية-أرشيف) 

دعت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما الحكومة المصرية اليوم إلى إطلاق جميع السجناء السياسيين والمحتجين والصحفيين المحتجزين لديها فورا والتوقف عن التضييق عليهم.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في إيجازه الصحفي اليوم إن على الحكومة المصرية إطلاق المتظاهرين الذين اعتقلوا على الفور، ودعاها للإقدام "على تغييرات حقيقية لخدمة شعبهم".

ووجه المتحدث الأميركي انتقادا مبطنا لنائب الرئيس المصري عمر سليمان واصفا التعليقات المنسوبة إليه عن عدم جاهزية مصر للديمقراطية بأنها "ليست مفيدة".

واعتبر أن تصريحات سليمان لا تتماشي مع طموحات الساعين "لفرصة وحرية أكبر وجدول زمني للتقدم"، في إشارة إلى المحتجين على نظام الرئيس حسني مبارك.

وطالب غيبس بما أسماها خطوات فورية ولا رجعة عنها للإصلاح في مصر، لكنه أكد أن المصريين هم من يقرر من هو زعيمهم ومتى يقودهم.

في هذه الأثناء حث وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس الحكومات العربية على بدء الإصلاحات والاتعاظ من احتجاجات المطالبين بإصلاحات سياسية واقتصادية في كل من تونس ومصر.

وقال غيتس في مؤتمر صحفي في البنتاغون مع وزير الدفاع الفرنسي آلان جوبيه إن من المهم لمصر وتونس القيام بانتقال سلس إلى الديمقراطية ومواصلة التحرك قدما بشأن الإصلاحات بثبات.

جوبيه (يمين) دعا لدعم القوى التي لن تصادر الديمقراطية وغيتس دعا الحكومات للاتعاظ (الفرنسية) 
وردا على سؤال عما إذا كان يعتبر أن تأثير الاضطرابات يمتد عبر دول الشرق الأوسط قال وزير الدفاع الأميركي إن واشنطن حذرت الحكومات بالمنطقة منذ وقت طويل بشأن المشاكل السياسية والاقتصادية.

وقال غيتس إن "ما رأيناه يحدث في تونس ومصر تعبير عفوي عن السخط من جانب شعب لديه شكاوى اقتصادية وسياسية".

وأعرب عن أمله بأن تتخذ الحكومات الأخرى في المنطقة التي تشهد هذا التحرك التلقائي في كل من تونس ومصر "إجراءات للبدء في التحرك في اتجاه إيجابي نحو معالجة الشكاوى السياسية والاقتصادية لشعوبها".

إشادة بالجيش
وأشاد غيتس بالجيش المصري لإظهاره ما قال انه ضبط كبير للنفس "أثناء الأزمة، وأضاف أنه "تصرف بأسلوب مثالي أثناء هذا الحدث بكامله".

من جهته قال جوبيه إن زعماء الشرق الأوسط غالبا ما حذروا الغرب من أن الاختيار الوحيد هو بين الحكم المطلق والتطرف الإسلامي، وأضاف أن الحركات المعارضة التي تتعرض للقمع منذ وقت طويل ستستغرق وقتا لتنظيم صفوفها.

ودعا إلى المراهنة على القوى التي "ستبرز ولن تصادر الديمقراطية لصالح أمور أخرى بعد الانتخابات مثلما حدث للأسف في أماكن أخرى".

من جهتها طالبت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون بإحداث تغيير شامل في مصر. وقالت اليوم في كلمتها في مجلس الأمن الدولي بنيويورك إنه من الضروري لمصر وغيرها من الدول في المنطقة ألا يقتصر الإصلاح على الانتخابات الحرة وحدها.

أشتون: الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم الدول من أجل إحداث عملية التغيير (الأوروبية) 
من تجربتنا
وقالت أشتون -في الجلسة التي عقدت لبحث سبل حفظ السلام والأمن الدوليين-"نعلم من خلال تجربتنا مدى صعوبة إقرار الديمقراطية. لا بد من مكافحة الفساد، وعلى الحكومات الإقليمية أن تكون شفافة، ولا بد من أن تصبح وسائل الإعلام مستقلة وأن يتحرر القضاء من التأثيرات الخارجية عليه".

كما أكدت استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم الدول من أجل إحداث عملية التغيير.

ورأت أن الأسابيع الماضية أوضحت مدى أهمية الانتخابات الحرة كخطوة أساسية نحو الديمقراطية مضيفة "السودان مثال جيد لأن الاستفتاء على تقسيم البلاد قد تم بسلام".

المصدر : وكالات

التعليقات