حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي
آخر تحديث: 2011/2/7 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/7 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/5 هـ

حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي

رفعت السعيد الرئيس الحالي للحزب (الجزيرة-أرشيف)
 
حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي أحد أبرز الأحزاب اليسارية المصرية، تأسس مع إعادة تأسيس الأحزاب وحل الاتحاد الاشتراكي العربي الذي كان يمثل الحزب السياسي الوحيد عام 1976 على يد مجموعة من أصحاب التوجهات اليسارية بصفة عامة من اشتراكيين وشيوعيين وناصريين وقوميين وبعض الليبراليين، غير أن الشيوعيين كانوا في قلب المجموعة الداعية إلى إنشاء الحزب.
 
ينادي الحزب في أدبياته الفكرية بالحفاظ على دولة رعاية قوية قادرة على حماية المواطن من الاستغلال الاقتصادي، واعتبار الديمقراطية الضمان الحقيقي للاستقرار، وضرورة تداول السلطة بشكل سلمي، والتضامن بين الشعوب العربية بوصفه هدفا يعمل الحزب من أجل تحقيقه، وتحرير البلاد من كل أشكال التبعية للإمبريالية الغربية.
 
ويرأس الحزب حاليا الدكتور محمد رفعت السعيد، ويقدر عدد أعضائه بـ22 ألفا، وتعتبر جريدة الأهالي الصحيفة الناطقة باسمه.
 
التاريخ البرلماني
اشترك الحزب في جميع الانتخابات التشريعية منذ تأسيسه وحصل على مقعدين في الفصل التشريعي 1977-1979 ولم يمثل في برلمان 1979-1984 وبتعديل قانون مجلس الشعب سنة 1984 الذي اعتمد نظام النسبية لم يمثل الحزب في هذه الدورة لعدم حصوله على النسبة المؤهلة على مستوى الجمهورية.
 
وتم الحكم من المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية الانتخاب بالقائمة النسبية المطلقة وتم حل البرلمان وتعديل القانون ليسمح للمستقلين بالترشيح، لكن الحزب لم يفز بأي مقعد لعدم حصوله على النسبة المؤهلة.
 
وتم حل مجلس الشعب مرة أخرى عام 1990 بقرار من المحكمة الدستورية، وأجريت الانتخابات على النظام الفردي وحصل الحزب على خمسة مقاعد عام 1990، وبانقضاء الدورة البرلمانية أجريت الانتخابات سنة 1995 وفاز الحزب بخمسة مقاعد.
 
يعد حزب التجمع الأكثر خسارة من بين قوى المعارضة في الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2005 ولم يفز من مرشحيه الـ6٠ سوى مرشحين فقط الأول هو النائب عبد العزيز شعبان الذي يحتل مقعده البرلماني عن دائرة حدائق القبة بالقاهرة للدورة الرابعة على التوالي منذ أن فاز في انتخابات عام ١٩٩٠، والثاني هو محمد تليمة الذي نجح للمرة الأولى بعد عدة تجارب انتخابية لم يحالفه التوفيق فيها ممثلاً لدائرة أوسيم بالجيزة.
 
وقد خسر الحزب خمسة مقاعد برلمانية من ستة هي جملة هيئته البرلمانية في مجلس الشعب المنقضي، وسقط رموز الحزب ومن أبرزهم خالد محيي الدين مؤسس الحزب وزعيمه، والنائب البدري فرغلي، وأبو العز الحريري.
 
نواب الحزب
1977-1979 خالد محيي الدين وقباري عبد الله وأبو العز الحريري.
 
1990-1995 خالد محيي الدين ولطفي واكد ومحمد عبد العزيز شعبان ومختار جمعة والبدري فرغلي.
 
1995-2000 خالد محيي الدين ومحمد عبد العزيز شعبان والبدري فرغلي ورأفت سيف ومحمد الضهيري ومختار جمعة.
 
2000-2005 خالد محيي الدين ومحمد عبد العزيز شعبان والبدري فرغلي وأبو العز الحريري وحسن المهندس.
 
2005-2010 محمد عبد العزيز شعبان ومحمد تليمة (استقال من الحزب عام 2007).
 
2010-2015 محمد عبد العزيز شعبان (توفي بعد إعلان فوزه بأربعة أيام) ورأفت سيف وأحمد سليمان وعبد الحميد كمال وعبد الرشيد هلال وأمينة شفيق (معينة ضمن العشرة أعضاء الذين يعينهم رئيس الجمهورية طبقًا للدستور).
المصدر : الجزيرة

التعليقات