متظاهرون قالوا إن غنيم في طريقه إلى ميدان التحرير (الأوروبية)

أطلقت السلطات المصرية مساء اليوم سراح مدير تسويق غوغل في الشرق الأوسط وائل غنيم الذي اعتقل في الـ26 من الشهر الماضي بعد مشاركته في المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس المصري محمد حسني مبارك عن حكم البلاد.
 
وقال متظاهرون وشهود عيان إن غنيم في طريقه للانضمام للمتظاهرين في ميدان التحرير، الذي يعتصم به مئات الألوف من المحتجين المنادين بإسقاط النظام.
 
وإضافة إلى عمله في غوغل يعمل غنيم مشرفا على مجموعة كلنا خالد سعيد –الذي تتهم أسرته شرطيين بقتله في الإسكندرية- على الموقع الاجتماعي فيسبوك المنبر الأصيل للمظاهرات التي انطلقت في 25 يناير/كانون الثاني.
 
وكان غنيم قد اختفى في القاهرة دون معرفة مكان وجوده، وبدأت غوغل البحث عنه الأسبوع الماضي وأعلنت رقما هاتفيا لاستقبال أي معلومات عنه.
 
وأثار اعتقل غنيم ردود فعل كثيرة فقد طالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان -التي تتخذ من القاهرة مقرا لها- الحكومة المصرية بالكشف عن مصيره معبرة عن قلقها البالغ إزاء اختفائه.
 
كما حذّرت منظمة العفو الدولية من أن غنيم يواجه خطر التعرض للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة على أيدي قوات الأمن المصرية، واعتبرت العفو الدولية غنيم سجين رأي اعتُقل لمجرد ممارسته حقه في حرية التجمع السلمي والتعبير.
 
يشار إلى أن التلفزيون المصري نقل عن رئيس الوزراء أحمد شفيق وعده بإطلاق سراح الناشط وائل غنيم مساء اليوم الاثنين, كما أكد رجل الأعمال المصري البارز نجيب ساويرس أمس الأحد أن السلطات وعدته بالإفراج عن وائل اليوم.
 
تجدر الإشارة إلى أن وائل غنيم من مواليد عام 1980 في مصر ونشأ في الإمارات العربية المتحدة وحصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الحاسبات من جامعة القاهرة عام 2004، ليلتحق بعدها بالعمل مديرا للتسويق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمنتجات غوغل.

المصدر : وكالات