دعوة حقوقية لإطلاق ناشط سوري
آخر تحديث: 2011/2/5 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: الانتصار في الموصل كان ثمرة للتنسيق بين البيشمركة والجيش العراقي
آخر تحديث: 2011/2/5 الساعة 10:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/3 هـ

دعوة حقوقية لإطلاق ناشط سوري

اعتصام في باب توما يحمل خلاله المتظاهرون السوريون الشموع تأييدا للمظاهرات في مصر  (الفرنسية)

دعت منظمة هيومان رايتس ووتش السلطات السورية إلى الإفراج عن ناشط سوري مسن اعتقلته في مدينة حلب على خلفية دعوته إلى التظاهر للمطالبة بمزيد من الحريات.

وقد ألقت قوات الأمن السورية القبض على غسان النجار (75 عاما) -الذي يقود مجموعة صغيرة تدعى "التيار الإسلامي الديمقراطي"- من بيته قبل نحو يومين.

وكان النجار قد أصدر بيانات عبر الإنترنت مع تصاعد الاحتجاجات في مصر، داعيا إلى التجمع في الميادين العامة في مختلف أنحاء سوريا عقب صلاة الجمعة ويوم السبت، غير أن المظاهرات لم تخرج وساد الهدوء في البلاد.

ودعا النجار -في بيانه قبل اعتقاله- إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين واستقلال القضاء وحرية التعبير ونظام سياسي يقوم على التعددية، مشيرا إلى أن السلطة ليست حكرا على حزب البعث.

"
هيومن رايتس ووتش:
السلطات السورية استدعت أكثر من عشرة نشطاء خلال اليومين الماضيين للضغط عليهم كي لا يخرجوا في المظاهرات

"
إجراءات أخرى
وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن اعتقال النجار تم وسط إجراءات أخرى اتخذتها أجهزة الأمن السورية استباقا لأي تجمع عام، عقب دعوة نشطاء سوريين آخرين على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر إلى المشاركة في مظاهرة كبيرة يومي الرابع والخامس من الشهر الجاري.

وأفادت المنظمة نقلا عن ناشط سوري- بأن السلطات السورية استدعت أكثر من عشرة نشطاء خلال اليومين الماضيين للضغط عليهم كي لا يخرجوا في المظاهرات.

وأشار الناشط إلى أنه تم اعتقال ثلاثة شبان آخرين بعد مشاركتهم في احتجاج بدمشق ضد ما وصفوه بالفساد وارتفاع نفقات المكالمات على الهواتف النقالة.

ودعت المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة الحقوقية القيادة السورية إلى استخلاص العبر مما يجري بمصر في الوقت الراهن، وحثت الرئيس بشار الأسد على رفع قانون حالة الطوارئ وتحسين الحريات العامة، مشيرة إلى أن الدروس التونسية والمصرية أثبتت أن الأساليب القمعية لا يمكنها إخضاع الشعوب الطامحة للحرية.

المصدر : وكالات

التعليقات