متظاهرون من أنصار المعارضة يصيحون بإسقاط الرئيس صالح (الأروبية)

خرج عشرات الآلاف إلى شوارع العاصمة اليمنية صنعاء ومدن أخرى في مظاهرات تأييد للرئيس علي عبد الله صالح، وأخرى مناهضة تدعوه للتنحي عن الحكم متجاهلة تعهده مؤخرا بعدم الترشح أو التوريث.

وتظاهر أكثر من عشرين ألفا من مؤيدي أحزاب اللقاء المشترك المعارض في إطار ما سمي يوم الغضب بالمنطقة المحيطة بجامعة صنعاء وسط العاصمة بعد أن كان من المقرر أن تنطلق مظاهرتهم من ميدان التحرير.

وكان أنصار المؤتمر الشعبي العام الحاكم تمكنوا من السيطرة على الميدان منذ مساء الأربعاء ونصبوا خياماً حالت دون وصول عناصر المعارضة إليه.

ورفع متظاهرو المعارضة لافتات تدعو لإصلاحات سياسية ومحاسبة "المفسدين" من أسرة صالح، وطالبوا بضمانات كافية لتنفيذ تعهداته بعدم التمديد لنفسه أو توريث نجله أحمد.

وانتشرت قوات الأمن في محيط جامعة صنعاء بينما حلقت مروحية فوقهم، ولم ترصد أي حالة تصادم بين الجانبين حتى الآن.

وانطلقت من باب اليمن مظاهرة أخرى شارك فيها عدد مماثل من أنصار المؤتمر الشعبي العام تأييدا للرئيس صالح انتهت في ميدان التحرير.

ورفع المتظاهرون صورا للرئيس ورددوا هتافات منددة بـ"الفوضى والتخريب" وتدعو إلى "الاستقرار".

المصدر : وكالات