الشيخ حسين الأحمر وسط ممثلين للقبائل (الجزيرة نت)

انضمت قبيلتا حاشد وبكيل -وهما من القبائل اليمنية الكبرى- اليوم السبت إلى صفوف المحتجين المطالبين بإسقاط النظام اليمني احتجاجا على ما وصفوه بقمع المتظاهرين المسالمين في صنعاء وتعز وعدن، وسط سقوط قتلى وجرحى في المواجهات.

جاء ذلك في إعلان أبناء عبد الله حسين الأحمر من قبيلة حاشد انضمامهم إلى صفوف المحتجين المطالبين بإسقاط الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يعتمد دوما منذ تسلمه الحكم في صنعاء عام 1978 على القبائل في تثبيت أركان حكمه.

وقد أعلن حسين بن عبد الله الأحمر -وهو أحد قادة قبيلة حاشد- اليوم استقالته من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وتعهد بالانضمام إلى الاحتجاجات المناهضة للرئيس اليمني.

وقوبل إعلان الأحمر بترحاب من الحشود المجتمعين، وبينهم أعضاء من قبيلة بكيل، التي أعلنت بدورها الانحياز إلى المعارضة.

وقال مراسل الجزيرة نت عبده عايش إن حسين عبد الله الأحمر أعلن أن قبيلتي حاشد وبكيل ستزحفان إلى صنعاء الجمعة المقبلة للمشاركة مع المعتصمين في ساحة جامعة صنعاء الذين يطالبون بإسقاط النظام.

وقد انضم حمير بن عبد الله الأحمر، نائب رئيس البرلمان، إلى أشقائه حسين وحميد، المعارضين لنظام الرئيس صالح، بعد اتهام مصدر بوزارة الداخلية له ولشقيقه حميد بإطلاق الرصاص على مواطنين يوم الجمعة، لأسباب غامضة.

واتهم حمير الأحمر جهاز الأمن القومي (المخابرات) بمحاولة اغتيال أخيه الشيخ حميد الأحمر.

الرئيس صالح مع الشيخ الراحل عبد الله الأحمر (الجزيرة نت)
اجتماع صالح
وإزاء التطورات المتسارعة في اليمن -والتي تكاد تعصف به في ظل احتجاجات غير مسبوقة وتطالب برحيل الرئيس وإسقاط النظام- ترأس الرئيس اليمني اليوم اجتماعا لقادة القوات المسلحة، وتركز فيه النقاش على "الدور الذي تضطلع به المؤسسة العسكرية في الحفاظ على الأمن والاستقرار وصيانة المكتسبات الوطنية".

وأشار الرئيس صالح -وفقا لوكالة سبأ الرسمية- إلى "أهمية هذا الاجتماع لقادة القوات المسلحة والذي يأتي في ظروف معقدة وصعبة يمر بها الوطن العربي ووطننا اليمني على وجه الخصوص".

وتعهد صالح بالحفاظ على النظام الجمهوري ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية "حتى آخر قطرة من دمائنا".

وانتقد القوى السياسية الأخرى قائلا "لو كان لديهم مطالب حقيقية فقد لبيناها وقدمنا تنازلات تلو التنازلات عن طريق مجلسي النواب والشورى، ولكنهم لا يعرفون أين سيذهب الوطن".

المصدر : الجزيرة + وكالات