المسماري: لا يمكن التنبؤ بتصرفات القذافي   (الجزيرة)
أعرب رئيس جهاز المراسم الليبية العامة المستقيل، نوري المسماري، عن اعتقاده بأن الزعيم الليبي معمر القذافي يشعر بتهديد على حياته من بعض المقربين منه. ولم يستبعد المسماري أن يستخدم القذافي أسلحة كيميائية ضد المتظاهرين المطالبين بتنحيه.

وقال المسماري -في مقابلة مع مجلة فوكوس الألمانية في عددها المقرر صدوره الاثنين- إن القذافي ارتدى في خطابه التلفزيوني الأخير سترة واقية من الرصاص وخوذة واقية للرأس تحت عمامته، مضيفا أن القذافي لا يشعر بالأمان أمام حاشيته وفريق التلفزيون الرسمي.

وشدد المسماري على أنه لا يمكن التنبؤ بتصرفات القذافي، ولم يستبعد أن يلجأ القذافي "الذي لا يعرف شيئا سوى العنف" إلى استخدام الأسلحة الكيميائية في التصدي للمظاهرات الشعبية إذا ما ضيق عليه الخناق. وأكد أن هناك مذابح في ليبيا "في كل يوم وكل لحظة".

ووفقا للمسماري فإن القذافي -الذي يبدو "شديد التوتر"- يعاني من مشكلات صحية، ويتصرف مثل شخص فقد القدرة على التفكير السليم.

يذكر أن المسماري فر إلى فرنسا في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد خلاف مع أبناء القذافي، وأعلن استقالته قبل أيام بعد ما وصف بالمجازر التي ارتكبها العقيد القذافي بحق شعبه.

المصدر : الألمانية