مظاهرات المدن الليبية دفعت القذافي لالتماس الدعم من قبائل مصرية (الفرنسية)

غادر القاهرة اليوم الخميس أحمد قذاف الدم المبعوث الشخصي للعقيد معمر القذافي، بعد أن أخفق في حشد قبيلة أولاد علي المصرية لدعم نظام طرابلس، رغم علاقة النسب والقرابة التي تربطها بالزعيم الليبي.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن المبعوث الليبي استقل طائرة خاصة متوجها إلى دمشق في مستهل جولة لعدد من الدول العربية.

وعاش قذاف الدم لحظات ارتباك في مطار القاهرة الدولي، حيث أبلغ السلطات المصرية بأنه سيتوجه إلى ليبيا، ثم طلب تغيير وجهة طائرته الخاصة إلى دمشق، مما أدى إلى تأخر إقلاع الطائرة 90 دقيقة للحصول على التصاريح الخاصة،­ واضطر للانتظار في صالة كبار الزوار بالمطار.

ورفضت سلطات المطار السماح للمسؤول الليبي بالسفر وبحوزته "طبنجة ميري"، فوجئ رجال الأمن في صالة كبار الزوار بوجودها داخل حقيبته الخاصة، خلال فحص أمتعته بواسطة جهاز الفحص بالأشعة في مدخل الصالة، وتم تسليم السلاح إلى أحد أعضاء السفارة الليبية في القاهرة.

ونفى أحمد قذاف الدم أن يكون وجوده في مصر بغرض تجنيد أفراد قبائل أولاد علي للقتال إلى جانب الحكومة في ليبيا ضد المتظاهرين.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" التي تصدر في القاهرة, عن أحد أبناء قبيلة أولاد علي في مدينة السلوم عند الحدود مع ليبيا تأكيده أن قذاف الدم جاء إلى بلدتهم أمس، لكنه قوبل بهتافات ضد القذافي فخرج غاضبا متوجها إلى منطقة سيوة.

وذكرت الصحيفة أنها ربما تكون تلك المرة الأولى التي تهتف فيها "أولاد علي" ضد معمر القذافي، وحملوا لافتات تطالب بمحاكمته لاعتدائه على "إخوانهم" في مدن ليبية، وطافوا بها مدينة السلوم.

المصدر : الصحافة المصرية,الألمانية