المالكي يحذر العراقيين من التظاهر
آخر تحديث: 2011/2/24 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/24 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/22 هـ

المالكي يحذر العراقيين من التظاهر

مظاهرة ببغداد قبل أيام ضد البطالة والفساد (رويترز-أرشيف)

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اليوم الشعب العراقي إلى عدم المشاركة في مظاهرات "يوم الغضب" المقررة الجمعة، للمطالبة بتحسين الخدمات ومكافحة الفساد، معتبرا أنها "مريبة" ويقف وراءها أنصار الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
 
وقال المالكي -في خطاب أذاعه التلفزيون الرسمي- "أدعو إلى عدم المشاركة في مظاهرة الغد لأنها مريبة، وفيها إحياء لصوت الذين دمروا العراق وأسقطوا سيادته، ودمروا مؤسساته وأشاعوا القتل والفساد"، مشيرا إلى أن "هذا لا يعني أبدا حرمانكم من حق المظاهرات المعبرة عن المطالب المشروعة".

وقال "أحذركم من مخططاتهم التي تستهدف حرف المسيرات والمظاهرات لتتحول إلى مظاهرات قتل وشغب وتخريب، وإشعال فتنة تصعب السيطرة عليها، وتفجيرات وأحزمة ناسفة".

وأشار المالكي إلى أنه "يمكن إخراج هذه المظاهرات في أي مكان أو زمان تريدونه أنتم خارج مكان وزمان مظاهرة خلفها الصداميون والإرهابيون والقاعدة".
 
قتل وشغب
وحذر مواطنيه مما وصفه بالمخططات التي قال إنها " تهدف إلى حرف المسيرات والمظاهرات السلمية لتتحول إلى مظاهرات قتل وشغب وتخريب، وإشعال فتنة قد تصعب السيطرة عليها من خلال التفجيرات والأحزمة الناسفة والقصف العشوائي، ومحاولات إثارة الفتنة مع رجال الأمن".
 
وناشد المالكي العراقيين استغلال الفرصة واستثمار ما وصفه بالحريات والديمقراطية في بلاده للتعبير عن رأيهم الذي قال إنه "قطعا يأخذ طريقه إلى مؤسسات وقرارات الحكومة والدولة"، كما دعاهم إلى أن "يعوا حقيقة الأخطار التي قد تتسبب فيها مظاهرة خلفها من لا يؤمن بالديمقراطية والحرية". 
 
ودعا عدد من الناشطين ومنظمات المجتمع المدني -عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إلى الخروج في مظاهرة غدا 25 فبراير/شباط، بعد أسابيع من احتجاجات متفرقة في أنحاء البلاد تطالب بتوفير الشغل والطعام والكهرباء والماء.
 
وخرجت تلك المظاهرات أسوة بثورتي تونس ومصر، في بغداد والبصرة وكركوك والسليمانية ومدن عراقية أخرى، وأدى بعضها إلى اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن قتل خلالها البعض كما أصيب العشرات.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات