أصدر ضباط وجنود قاعدة بنينة الجوية الواقعة بضاحية بنغازي الليبية بيانا يؤيدون فيه الثورة ضد نظام العقيد
 معمر القذافي، ويطالبون بتنحيته، في الوقت الذي تواصل فيه المنظومة المحيطة بالنظام الليبي تفككها من حول القذافي الذي ظل يقبض على مقاليد الحكم في الجماهيرية منذ 42.

وقد أعلن مديرو أمن في عدة مناطق من ليبيا استقالاتهم وتنديدهم بقمع نظام القذافي للمتظاهرين.

فقد تقدم عدد من مديري البحث الجنائي ومديري الأمن في عدد من المحافظات الليبية باستقالاتهم من مناصبهم، تضامنا مع المتظاهرين الليبيين، واحتجاجا على استخدام السلطات الليبية مرتزقة أجانب في ضربهم.

كما أعلن مدير أمن شعبية بنغازي العميد علي محمود هويدي استقالته من منصبه واستعداده للانضمام إلى شباب الثورة. وقال هويدي إن ما رآه من استعمال مفرط للقوة وفتك بالأرواح هو السبب وراء قراره.

وبُث عبر موقع فيسبوك شريط تسجيلي لمدير الإدارة العامة للبحث الجنائي العميد صالح مازق عبد الرحيم البرعصي وهو يعلن الاستقالة من منصبه، متضامنا مع أهله ومدينته احتجاجا على استخدام السلطات الليبية مرتزقة أجانب في ضرب المتظاهرين.

ورفض قائد سفينة حربية ليبية أوامر من القذافي بقصف مدينة بنغازي، ووصل بها إلى مالطا لينضم إلى طيارَيْن رفضا أوامر عسكرية باستخدام سلاح الطيران، ولجآ في وقت سابق إلى مالطا.

وتحطمت طائرة حربية ليبية غرب بنغازي أمس بعدما قفز قائدها ومعاونه منها بالمظلات، رافضيْن أوامر عسكرية بقصف المدينة، حسبما أفادت به صحيفة قورينا الليبية على موقعها على الإنترنت. 

ونشرت الجزيرة صورا لجثث أشخاص يرتدون زيا عسكريا في شوارع ليبيا، قال شهود عيان إنها لجنود رفضوا الانصياع لأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين ضد القذافي. 

اللواء الركن عبد الفتاح العبيدي يعلن استقالته من جميع مناصبه (الجزيرة)
استقالة وزراء
وتأتي هذه الاستقالات بعد يومين من استقالة وزير الداخلية الليبي اللواء الركن عبد الفتاح يونس العبيدي التي أعلن فيها تخليه عن جميع مناصبه, ودعا القوات المسلحة إلى الانضمام والاستجابة لمطالب الشعب.

ومن جانبه قال مصطفى عبد الجليل وزير العدل الليبي المستقيل في تصريح للجزيرة إن الثورة في ليبيا لم تكن بدافع ديني أو عشائري ولا طائفي.

وطالب عبد الجليل -في اجتماع لعشائر ليبية بمنطقة البيضاء- الدول الكبرى والدول المجاورة بمساندة الشعب الليبي الذي يتعرض لإبادة الآن في المنطقة الغربية، وأكد أنه طلق السياسة في سبيل حرية ليبيا.

وأضاف أن معمر القذافي عرض عليهم التفاوض لكنهم رفضوا لأنه لا يوجد حل سوى رحيل القذافي وأبنائه من ليبيا.

السفير الليبي بالأردن محمد البرغثي قدم اليوم استقالته من منصبه انحيازا للثورة    (الجزيرة)


استقالات دبلوماسية
كما تواصلت استقالات الدبلوماسيين الليبيين في عدد من المواقع في عدة دول، وكان أحدثها إعلان السفير الليبي في الأردن محمد البرغثي استقالته من منصبه، قائلا إنه قرر أن يقف إلى جانب الشعب.

وفي المغرب أعلن دبلوماسيون في السفارة الليبية هناك انضمامهم لثورة الشعب الليبي المنادية بإسقاط القذافي.

وقد أظهرت المشاهد الواردة من هناك قيام موظفين في السفارة الليبية بتنكيس العلم الليبي في ساحة السفارة، وإنزالهم لصورة الزعيم الليبي وتهشيمها.

ورغم أن مبعوث ليبيا لدى الأمم المتحدة عبد الرحمن شلقم أكد أنه لن يستقيل من منصبه، ولن يهاجم القذافي، فإنه طالب الأخير باتخاذ القرار الذي قال إن من شأنه أن يوقف نزف الدم الليبي، ويحول دون تشظي البلاد.

وبدوره أعلن دبلوماسي كبير في السفارة الليبية في العاصمة الكندية أوتاوا استقالته احتجاجا على قمع المتظاهرين. وفي وقت سابق أعلن المستشار في نفس السفارة إيهاب المسماري استقالته احتجاجا على قمع نظام القذافي للمحتجين المناوئين له.

وشهدت الأيام الماضية استقالات للعديد من السفراء الليبيين حول العالم، الذين أعلنوا تبرؤهم من هذا النظام، بعد الجرائم التي قالوا إنه ارتكبها بحق أبناء الشعب، لأجل الاحتفاظ بالسلطة.

مصطفى عبد الجليل: القبائل رفضت دعوة القذافي للتفاوض (الجزيرة)
انشقاق القبائل
وفيما يتعلق بموقف القبائل الليبية من الثورة دعت عشائر الشرق في اجتماع حاشد لها بمدينة البيضاء الدول الأوروبية لاتخاذ موقف جريء من الأحداث التي تشهدها بلادهم.

وكان كبار مشايخ مدينة الزنتان الليبية قد أكدوا فقدانهم الثقة في العقيد القذافي بعد كلمته التي ألقاها الثلاثاء، مؤكدين وحدة القبائل الليبية وداعين عموم الشعب الليبي إلى الوقوف في وجهه ودعم الثورة.

كما لوحت تلك القبائل -في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- بقطع إمدادات النفط والغاز إلى أوروبا والعالم في حالة عدم تنحي معمر القذافي ونظامه "الفاسد" وتسليم ليبيا للشعب.

وفي ضربة أخرى لنظام القذافي المستند إلى ولاء القبائل، دعا الوالي السابق لقبيلة أولاد سليمان الشيخ غيث سيف النصر -في بيان بثه عبر قناة الجزيرة أبناء قبيلته وقبائل الجنوب- إلى أن يبادروا بالانضمام إلى أبناء وطنهم وأن "يتخلصوا من هذا الطاغية وهذا الظالم".

وكان أعضاء بارزون من قبيلة ورفلة -التي تعد كبرى القبائل في البلاد- أصدروا بيانات يرفضون فيها بقاء القذافي في السلطة وحثوه على مغادرة ليبيا، كما أعلنت قبيلة ترهون بدورها التبرؤ من القذافي.

المصدر : الجزيرة