أعلن وزير الداخلية الليبي اللواء الركن عبد الفتاح يونس العبيدي استقالته من جميع المناصب التي يتقلدها وتأييده لثورة الـ17 من فبراير/شباط.

ودعا العبيدي -في تسجيل حصلت عليه الجزيرة- القوات المسلحة للانضمام للثورة والاستجابة لمطالب الشعب.

وكان القذافي قد ذكر العبيدي عدة مرات في خطابه اليوم باعتباره قائدا إلى جانبه لمسيرة ليبيا على مدى سنين طويلة، وأنه قاتل معه الأميركيين والسادات، زاعما أن أهالي بنغازي قد اعتقلوه وأطلقوا عليه النار وأنه مجهول المصير.

وقال القذافي في خطابه إن محتجي بنغازي سألوه حين ألقوا القبض عليه: "ما الذي جاء بك يا عبيدي إلى بنغازي؟".

المصدر : الجزيرة