ليث شبيلات اعتبر أن الأردن ينزف بسبب الديوان الملكي (الجزيرة-أرشيف)
قال المعارض الأردني والعضو السابق في مجلس النواب ليث شبيلات إنه لا إصلاح في الأردن من دون "إصلاح مؤسسة العرش".
 
وأضاف شبيلات أن الأردن ينزف بسبب الديوان الملكي، ودعا إلى إصلاحات تحقق قيام ملكية دستورية عبر تقليص سلطات وصلاحيات الملك.

وبحسب شبيلات فإنه "حتى نتجنب حربا أهلية وحتى نحافظ على العرش هناك مواصفات لصاحب العرش، وكما قلت العرش ممنوع أن يهتز لا من شبيلات ولا من الحاشية ولا من صاحب العرش".
 
واعتبر أن أكثر ما يهز مؤسسة العرش خلال السنوات العشر الأخيرة هو صاحب العرش نفسه، على حد قوله.
 
ودعا "لأن يعلن الملك أنه يقبل بالدستورية الملكية وحينئذ أنا أتشرف أن أقول أهلا وسهلا بأبو حسين (الملك عبد الله الثاني) سيدنا وسيد سيدنا".
 
وكان شبيلات وجه رسالة مطولة للملك عبد الله الثاني حذر فيها من انتقال الشعب من شعارات اجتماعية اقتصادية إلى أخرى سياسية ثم إلى النظام ورأس النظام إذا استمر ما سماه "فسق الحكومات التي ترتع في خيرات الشعب".
 
وحملت رسالة شبيلات عنوان "هكذا نحافظ على عرش يحتاجه الأردن لاستقراره", وكتب على رأس الرسالة "مكتوم بشرطه", واعتبرها نصيحة من باب الواجب الشرعي والوطني لرأس الدولة الذي رحب به ضيفا عليه في بيته كناصح له.

المصدر : الجزيرة