الاشتباكات بين المتظاهرين والأمن بعدن أدت إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين (الجزيرة نت)

أغلقت قوات الأمن اليمنية جميع مداخل مدينة عدن بجنوب اليمن وأوقفت حركة الدخول بعد دعوات وجهتها قيادات الحراك الجنوبي لأنصارها بالزحف صوب المدينة للمشاركة في المظاهرات و"مساندة إخوانهم من أبناء عدن".

وقال مصدر مطلع لمراسل الجزيرة نت سمير حسن إن توجيهات أمنية مشددة بمنع حركة الدخول إلى عدن تأتي بهدف الحد من تدفق المتظاهرين من المحافظات المجاورة، في حين دعت السفارة الأميركية بصنعاء الحكومة اليمنية إلى الحد من استخدام العنف ضد المتظاهرين.

وقد استمرت المواجهات بين قوات الأمن اليمنية ومتظاهرين يطالب بعضهم بالإصلاح والتغيير وبعضهم بالانفصال عن شمال اليمن حتى فجر اليوم السبت، وذلك بعدما أسفرت عن سقوط أربعة قتلى وأكثر من عشرة جرحى أمس الجمعة.

وشارك الآلاف في المظاهرات التي انطلقت من المنصورة وكريتر والشيخ عثمان والمعلا ودار سعد وعدد من الأحياء في عدن، ثم اتسع نطاقها لتشمل جميع مديريات عدن الثمانية، حيث قام المتظاهرون بإحراق مبنى المجلس المحلي ومركز الشرطة في حي الشيخ عثمان وأضرموا النار في عدد من السيارات.

وأفاد شهود عيان أن الشرطة ردت باستخدام القنابل المدمعة كما قامت باعتقال مئات الأشخاص، في حين أكد مصدر محلي لمراسل الجزيرة نت أنه شاهد مصرع أحد المتظاهرين في حي عمر المختار بالشيخ عثمان بعدما تعرض لعيار ناري في الرأس من جانب قناصة كانوا ينتشرون فوق أسطح المنازل.

المتظاهرون طالبوا بإسقاط النظام (الجزيرة نت)
اشتباكات
كما أفاد شهود أن اشتباكات متقطعة اندلعت بين الأمن ومسلحين في حي السعادة بمدينة خور مكسر وذلك في وقت متأخر من الليل، وقد اقتحم متظاهرون قسم شرطة المنصورة وأضرموا  النار في سيارة أمن قبل أن تصل تعزيزات أمنية لتفريقهم.

ويعيش عدد من أحياء مدينة عدن في هذه الأثناء حالة من الهلع والخوف بعد حديث مواطنين عن محاولة أشخاص ملثمين خلال مساء أمس القيام بعمليات نهب.

من جهة أخرى، أكد مصدر مطلع أن عبد ربه منصور هادي نائب الرئيس اليمني رفض استقالة عدنان الجفري محافظ عدن وذلك خلال اجتماع طارئ عقد في المدينة أمس لمناقشة تطورات الأحداث بها.

ونفت مصادر خاصة للجزيرة نت أن يكون نائب الرئيس اليمني قد غادر إلى صنعاء أمس، بعد أنباء ترددت عن خلافات حادة بينه وبين قيادات أمنية هناك بشأن آلية التعامل مع المتظاهرين.

تعز وصنعاء
يذكر أن مدينة تعز شهدت هي الأخرى اشتباكات بين الأمن ومتظاهرين يطالبون برحيل نظام الرئيس علي عبد الله صالح أدت إلى مقتل شخص وإصابة أكثر من 70 آخرين، كما شهدت العاصمة صنعاء مظاهرات موالية للرئيس حتى وقت متأخر من الليل تخللتها اشتباكات مع المتظاهرين المناوئين له أدت إلى إصابة عدة أشخاص.

وقال مراسل الجزيرة سعيد ثابت إن الأجواء بدت هادئة في الساعات الأولى من صباح اليوم، لكن هناك توقعات بتجدد أعمال الكر والفر بين المؤيدين والمعارضين للنظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات