مواجهات بالبحرين ودعوة للتظاهر
آخر تحديث: 2011/2/14 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قاض اتحادي بولاية هاواي الأميركية يجمد العمل بقرار ترمب حظر دخول مواطني 8 بلدان
آخر تحديث: 2011/2/14 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/12 هـ

مواجهات بالبحرين ودعوة للتظاهر

المتظاهرون يؤكدون سلمية تحركهم (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص

شهدت البحرين مواجهات متفرقة منذ يوم أمس بين رجال مكافحة الشغب وبعض المتظاهرين وسط تشديد للإجراءات الأمنية في العاصمة المنامة خشية الاستجابة لدعوات وجهت على مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم مظاهرات للمطالبة بمزيد من الإصلاحات السياسية والحريات.

وعلمت الجزيرة أن مواجهات جرت اليوم في منطقة النويدرات الواقعة في المنطقة الوسطى بين بعض الشبان وشرطة مكافحة الشغب بعد ساعات من استخدام الأخيرة الغاز المدمع والرصاص المطاطي لتفريق عدد من المتظاهرين الذين كانوا تجمعوا للمطالبة بالإفراج عن عدد من المعتقلين الشيعة، الأمر الذي أسفر عن إصابة عشرة أشخاص إصابات طفيفة.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان قوله إن ما يقارب ألفي شخص كانوا يجلسون في الشارع ويعبرون عن مطالبهم حين بدأت الشرطة تطلق الغاز المدمع والرصاص المطاطي الذي تناثرت عبواته إلى الشوارع القريبة من مكان التجمع.

وقال الصحفي البحريني خليل بوهزاع إن المناوشات وقعت بين مجموعة من المتظاهرين ورجال الأمن في النويدرات عقب صلاة الفجر في إطار الدعوة لتسيير مظاهرات احتجاجية في مختلف مناطق البحرين.

مواجهات كرزان

الشرطة تستعد لمواجهة المتظاهرين (الجزيرة نت)
وأتت هذه التطورات بعد يوم من مواجهات وقعت في قرية كركزان في المحافظة الشمالية بين الشرطة وبعض الشبان مما أدى -وفق موقع وزارة الداخلية البحرينية على تويتر- إلى إصابة أحد المحتجين بطلق ناري وجرح ثلاثة من عناصرها.

ونقل موقع صحيفة الوسط البحرينية اليوم أن وزير الداخلية البحريني التقى والد أحد المصابين في منطقة كركزان وأمر بنقله إلى الخارج للعلاج.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن الشرطة أطلقت الغاز المدمع والرصاص المطاطي في قرية ديراز على شبان كانوا يلوحون بعلم البحرين مرددين هتافات تقول "لا سنة ولا شيعة فقط بحرينيون".

وكانت منظمات شبابية لم تحدد هويتها وجهت دعوات للتظاهر في العاصمة البحرينية إضافة إلى تنحية رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة الذي يقولون إنه يتولى هذا المنصب منذ 40 عاما.

وقال ناشط بحريني في رسالة على موقع تويتر "ندعو كل الشعب البحريني رجالا ونساء وفتيانا وفتيات لمشاركتنا في مسيرة سلمية وحضارية لأجل مستقبلنا ومستقبل أولادنا".

وفرضت قوات مكافحة الشغب البحرينية اليوم طوقا أمنيا على ميدان دوار اللؤلؤة وباب البحرين تحسبا لاستخدامهما مركزا للمتظاهرين، كما عززت من وجودها عند مداخل المناطق والقرى المتوقع خروج مظاهرات منها.

شاب أصيب في المواجهات مع الشرطة في البحرين (الجزيرة نت)
وعلمت الجزيرة نت من مصادر أن الجمعيات السياسية تعتزم إطلاق برنامج لتنظيم مسيرات ومظاهرات سلمية في مختلف أنحاء البلاد دعما لحركة الاحتجاجات التي بدأت اليوم ويتوقع أن تشتد في المساء.

وذكر الأمين العام لجمعية "وعد" إبراهيم شريف في اتصال مع الجزيرة أن هناك وعيا بضرورة أن تكون حركة الاحتجاجات سلمية وأن تعليمات أعطيت للشباب بأن لا يلجؤوا إلى العنف ولو تم الهجوم عليهم.

دعم شعبي
وقال إن هناك دعما شعبيا واسعا لمطالب الشباب، واصفا تجربة تونس ومصر بأنها ملهمة لهم. وقال إن الحكم حاول أن يرشي الناس بعدما هبت رياح التغيير في تونس ومصر، وإن بعض المطالب تحققت بدون أن ينزل الناس إلى الشارع فكيف إذا نزلوا.

ويلمح إبراهيم إلى قرار الملك حمد بن عيسى آل خليفة الأسبوع الماضي بمنح ألف دينار بحريني (2700 دولار تقريبا) لكل أسرة بحرينية.

واستبعد المحلل في مركز بروكينغز في الدوحة شادي حامد أن تحظى الاحتجاجات في البحرين بتأييد مختلف الطوائف، مضيفا أن هذا قد يحد من حجم المظاهرات في البلد الذي يفوق عدد سكانه النصف مليون نسمة بقليل.

وتأتي هذه التطورات المتسارعة في البحرين في وقت تحتفل المنامة بإقامة احتفالات ضخمة بمناسبة الذكرى العاشرة للتوقيع على ميثاق العمل الوطني الذي حاز قبولا شعبيا بلغ 98.4% من أصوات البحرينيين، وأيضا الذكرى العاشرة للدستور الجديد الذي ترفضه قوى المعارضة وتعتبره مخالفا لما اتفق عليه في ميثاق العمل الوطني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات