المتظاهرون طالبوا بالقضاء على الفساد في أجهزة الحكومة (الفرنسية)

تظاهر عشرات الشباب العراقيين في ساحة التحرير بوسط العاصمة بغداد صباح اليوم مطالبين بتوفير الخدمات وفرص العمل والقضاء على الفساد في أجهزة الحكومة.

ورفع المشاركون في المظاهرة الذين ناهز عددهم نحو مائتي شاب وشابة شعارات تطالب بإقالة أمين بغداد رافع العيساوي لفشله في عمله وتجاوزه المدة الدستورية.

كما ردد المتظاهرون هتافات تدعو إلى القضاء على الفساد الإداري والمالي وسرقة المال العام ومعاقبة المسؤولين المفسدين وتوفير الخدمات وفرص العمل للعاطلين.

وأطلق المشاركون في المظاهرة -التي انطلقت من ساحة التحرير بإتجاه ساحة الفردوس- على أنفسهم اسم "شباب 14 شباط" ويؤلفون أربع مجموعات على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك). وقد اعتقلت أجهزة الأمن العراقية الناشط عدي الزيدي، أحد منظمي المظاهرة.

وكان ناشطون عراقيون وزعوا أمس منشورات في الجامعات العراقية تدعو الشباب العراقيين إلى بدء مظاهرات في ساحتي التحرير والفردوس وسط بغداد اليوم، كما دعت المنشورات الشباب العراقيين إلى المشاركة في المظاهرات المنتظر أن تبلغ ذروتها يوم 25 فبراير/شباط الجاري.

وتزامنت مظاهرة اليوم مع دعوة زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أتباعه إلى التظاهر ضد الاحتلال ونقص الخدمات، مؤكدا في بيان أهمية مشاركة كل فئات الشعب العراقي في هذه المظاهرات على أن يكون التظاهر سلميا للحفاظ على الدم العراقي.

وكانت بغداد ومدن عراقية أخرى شهدت خلال الأيام الماضية مظاهرات مماثلة محاكاة للمظاهرات التي شهدتها تونس ومصر والتي انتهت بسقوط نظامي زين العابدين بن علي وحسني مبارك.

المصدر : وكالات