أوباما يجدد الدعم لمحكمة الحريري
آخر تحديث: 2011/2/14 الساعة 11:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/14 الساعة 11:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/12 هـ

أوباما يجدد الدعم لمحكمة الحريري

لافتات في صيدا بجنوب لبنان إحياء لذكرى اغتيال الحريري (رويترز)

كرر الرئيس الأميركي باراك أوباما تأييده للمحكمة الدولية الخاصة المكلفة بالتحقيق في اغتيال الرئيس اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
وتزامنا مع الذكرى السادسة لاغتيال الحريري التي تصادف اليوم، قال أوباما في بيان "لن نقبل بأي محاولة للتدخل في عمل المحكمة أو لإثارة التوتر في لبنان" مضيفا أن المحكمة "ستكشف الحقيقة خلف هذا العمل الإرهابي المشين".
وأضاف "في هذا الوقت العصيب، ندعو جميع أصدقاء لبنان للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني الذي ينبغي أن تكون له الحرية في تحديد مستقبله بنفسه"، وأكد أن "اللبنانيين الذين يرسمون مستقبلهم بروح من السلم والمصالحة سيجدون على الدوام في الولايات المتحدة شريكا قويا لهم".
أما وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون فدعت الحكومة اللبنانية المقبلة التي كلف نجيب ميقاتي بتشكيلها إلى الالتزام بتعهدات لبنان فيما يتعلق بالمحكمة.
وقالت في بيان "على الذين يحاولون وقف تعاون لبنان أن يوقفوا محاولاتهم ويظهروا قدرا من اللياقة الإنسانية" معتبرة أنه "لن يكون هناك سلام واستقرار في لبنان في نهاية المطاف بدون عدالة".
 
وتستهدف التصريحات الأميركية فريق 8 آذار الذي تمكن في 12 يناير/كانون الثاني الماضي من إسقاط  حكومة رئيس الوزراء (رئيس حكومة تصريف الأعمال حاليا) سعد الحريري بعد أن استقال 11 وزيرا من هذه الحكومة بسبب الخلاف على المحكمة الدولية، حيث طالب هذا الفريق بسحب القضاة اللبنانيين من المحكمة ووقف تمويلها وإلغاء بروتوكول التعاون معها.
ولم يقدم الرئيس المكلف نجيب ميقاتي أي التزامات لفريق 8 آذار بخصوص المحكمة ولكن دعم هذا التيار لتكليفه جاء على خلفية موقفه المعتدل واستعداده للقبول بالقرارات التي تتخذها الحكومة بهذا الشأن خصوصا أن هذا التيار بات يملك الآن تأييد 68 نائبا مقابل 60 لتيار 14 آذار في البرلمان المكون من 128 نائبا.
ويستمر ميقاتي في مشاوراته النيابية لتشكيل الحكومة، ويرجح أن يشكلها من مكونات 8 آذار بعد أن قدم فريق 14 آذار جملة من الشروط الاستباقية من بينها استمرار دعم المحكمة ونزع سلاح حزب الله.
المصدر : الفرنسية

التعليقات