كراولي نفى المزاعم بوجود علاقة بين الملوحي وبلاده (الفرنسية-أرشيف)
 
دانت الولايات المتحدة ما وصفتها بالمحاكمة السرية لمدونة في سوريا وطالبت بالإفراج الفوري عنها.

ونفى المتحدث باسم الوزارة الخارجية الأميركية بيجيه كراولي أي علاقة للمدونة السورية طل الملوحي بالولايات المتحدة قائلا إن هذه المزاعم التي قادت لاتهامها بالتجسس لا أساس لها من الصحة.
 
وطالب كراولي الحكومة السورية بـ"الإفراج فورا عن جميع سجناء الرأي والسماح لمواطنيها بحرية ممارسة حقوقهم الكاملة في التعبير والتجمع دون خوف".
 
وألقت السلطات القبض على الملوحي وهي طالبة في المرحلة الثانوية في ديسمبر/كانون الأول 2009 وصادرت الحاسوب الخاص بها.
 
وتضمنت مدوناتها أشعارا ومقالات تدعم القضية الفلسطينية وتنتقد الاتحاد من أجل المتوسط، وهي مبادرة فرنسية تضم دولا عربية وأوروبية بالإضافة إلى إسرائيل.
 
وكان مسؤول سوري قال في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إن تجسس الملوحي قاد لهجوم على ضابط في الجيش السوري عن طريق عملاء يتبعون دولة أجنبية من دون أن يحدد تلك الدولة.

المصدر : وكالات