أنس الفقي كان ينوي السفر إلى لندن ولكنه منع (الأوروبية-أرشيف)
قالت مصادر عسكرية اليوم السبت إن وزير الإعلام المصري أنس الفقي وضع رهن الإقامة الجبرية في منزله، دون أن تذكر سببا لتلك الخطوة.

وقال مصدر مسؤول بمطار القاهرة اليوم إن المطار "تلقى إخطارا من المركز الصحفي التابع للهيئة المصرية للاستعلامات لسفر أنس الفقي وزير الإعلام" إلى لندن اليوم السبت على رحلة مصر للطيران.

وأضاف المصدر أن الإخطار "طلب فتح صالة كبار الزوار لسفر الوزير، وتم إصدار إخطار برقم 100 حيث سيكون في وداعه اثنان من قيادات وزارة الإعلام، ولكن لم يتم تنفيذ سفر الوزير حيث لم يصل لإنهاء إجراءات سفره، ويبدو أنه استطلع رأي الجهات المسؤولة وأوصته بعدم السفر".

وذكر مصدر أمني بمطار القاهرة، في وقت سابق هذا اليوم أن بعض المسؤولين منعوا من مغادرة البلاد بدون إذن من المدعي العام أو القوات المسلحة.

وتلقت سلطات مطار القاهرة تعليمات من الجهات المسؤولة، بمنع سفر القيادات والمسؤولين السابقين إلى خارج البلاد إلا بموافقات صريحة من هذه الجهات.

وقالت مصادر بالمطار إنه "تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذه التعليمات التي تهدف لمنع محاولات هروب بعض الشخصيات التي تحملت المسؤولية خلال الفترة الماضية، خوفا من المساءلة بسبب وجود مخالفات خلال عملها، وشملت الوزراء السابقين وكبار المسؤولين ورؤساء الشركات".

يُذكر أن بعض الشخصيات من بينها أعضاء من أسرة الرئيس المخلوع حسني مبارك وبعض رجال الأعمال وكبار المسؤولين كانوا قد غادروا القاهرة مع بداية الثورة.

المصدر : وكالات