الثائرون طالبوا برحيل مبارك ونظامه بشكل كامل (الجزيرة)

الجزيرة نت-السويس

تمكن آلاف المتظاهرين من محاصرة مبنى محافظة السويس بعد مظاهرات عارمة جابت شوارع المدينة بعد صلاة الجمعة، منددة بخطاب الرئيس حسني مبارك ونائبه عمر سليمان، ومطالبة برحيل النظام "بالكامل".

وطالب المتظاهرون الجيش بالتدخل وخلع النظام، ودعوا رئيس الأركان سامي عنان لأن يحدد موقفه هل هو مع النظام أم لا.

وخرج المتظاهرون إلي الشوارع رافعين لافتات بأسماء الشهداء وصورهم مطالبين بالقصاص من محافظ السويس ومدير الأمن الذين حملوهما مسؤولية سقوط 24 شهيدا خلال الاشتباكات التي شهدتها المحافظة أواخر الشهر الماضي.

وحاول الجيش منع الثائرين من التوجه إلي مبني المحافظة، إلا أنهم تمكنوا في النهاية من اختراق حواجزه بعد إقناعهم له بأن مظاهرتهم سلمية.

ووصل الأمر إلى أن قام الجيش برفع لافتات صور الشهداء علي مبنى المحافظة في محاولة منه لتهدئة المتظاهرين الذين سيطرت عليهم حالة من الغضب العارم تجاه مدير الأمن ومحافظ السويس الذين اتهموه بـ"الكذب ونهب أموال شعب السويس طوال الـ12 سنة" التي تولي فيها مسؤولية المحافظ.

المصدر : الجزيرة