المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية خلال انعقاده (الجزيرة)

في ما يلي أبرز الأحداث التي عاشتها مصر يوم الخميس 10 فبراير/شباط 2011:

- الجيش المصري يعيد نشر قواته بالقاهرة لحماية القصر الرئاسي ومبنى التلفزيون.

- مسؤول عسكري كبير يبلغ المتظاهرين في ميدان التحرير أنه ستتم الاستجابة لكل مطالبهم.

- الأمين العام للحزب الوطني الحاكم يتوقع أن يستجيب مبارك لمطالب شعبه قبل يوم الجمعة.

- المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصدر البيان رقم 1 الذي أكد أنه سيظل في انعقاد دائم لاتخاذ تدابير للحفاظ على الشعب المصري.

- صور انعقاد اجتماع المجلس الأعلى للقوات المسلحة تظهر غياب الرئيس مبارك القائد الأعلى للقوات المسلحة عن الاجتماع.

- مصادر تقول للجزيرة إن البيان رقم 1 للقوات المسلحة جاء بعد تحفظ الجيش على خطاب كان يعتزم مبارك إلقاءه لنقل صلاحياته لنائبه عمر سليمان.

- تسريبات تقول إن الرئيس مبارك غادر الأراضي المصرية دون الحديث عن الجهة المقصودة.

- وكالة رويترز تنقل عن الأمين العام للحزب الوطني الحاكم في مصر قوله إنه يتوقع أن يغادر مبارك اليوم الخميس.

- وزير الإعلام المصري أنس الفقي ينفي تنحي الرئيس مبارك ويؤكد بقاءه بالسلطة.

- رئيس الوزراء المصري يقول للتلفزيون الحكومي إن الرئيس مبارك باق في موقعه وكل شيء بيد الرئيس ولم يتخذ أي قرار حتى الآن.

- التلفزيون المصري يقول إن الرئيس مبارك سيوجه كلمة إلى الأمة هذه الليلة من القاهرة.

- إجلاء معظم الموظفين من مبنى التلفزيون المصري خشية اقتحامه من قبل المتظاهرين.

- التلفزيون المصري يقول إن الرئيس مبارك يعقد اجتماعين منفصلين مع كل من نائبه عمر سليمان ورئيس الوزراء أحمد شفيق.

- عدد المتظاهرين المطالبين بتنحي مبارك في ميدان التحرير والساحات والجسور المحيطة به يتجاوز ثلاثة ملايين متظاهر.

- البيت الأبيض يقول إن الحالة في مصر غير مستقرة، والرئيس أوباما يقول إنه لا بد من الانتظار لرؤية ما يحدث.

- البيت الأبيض يقول إن الرئيس باراك أوباما يتابع الوضع بمصر وإن الأولوية لا تزال انتقالا منظما للسلطة.

- الأمين العام للحزب الوطني الحاكم يتوقع أن يلقي مبارك خطابا، ويتمنى أن يعلن فيه نقل صلاحياته إلى نائبه عمر سليمان.

- وزير الخارجية البريطاني يقول إن مصر تحتاج لانتقال منظم للسلطة ولحكومة موسعة.

- التلفزيون المصري ينقل عن وزير الإعلام نفيه نية الرئيس مبارك التنحي عن السلطة.

-الرئيس مبارك يؤكد في خطاب قبيل منتصف الليل تمسكه بالحكم حتى انتهاء ولايته ويفوض نائبه اختصاصات رئيس الجمهورية وفقا للدستور.

- نائب الرئيس عمر سليمان يؤكد في كلمة له بعد خطاب مبارك التزامه بتحقيق الانتقال السلمي للسلطة وفقا للدستور ويدعو المتظاهرين للعودة إلى منازلهم واستئناف أعمالهم.

- المتظاهرون يرفضون بشدة خطابي مبارك وسليمان ويؤكدون تمسكهم بمطلبهم الرئيسي وهو تنحي الرئيس وسقوط النظام.

- آلاف المتظاهرين يتوجهون إلى القصر الجمهوري ومبنى التلفزيون بعد خطاب الرئيس مبارك، والجيش ينصب الأسلاك الشائكة حول القصر.

المصدر : الجزيرة