النظام المصري يحاول التعتيم على ما يجري (وكالات)
قال وزير الإعلام في الحكومة المصرية أنس الفقي إن شبكة الهاتف الخلوي ستتوقف خلال الساعات القليلة القادمة, كإجراء استباقي لقطع الاتصال بين الناشطين المصريين الذين يعدون لمظاهرة مليونية اليوم في القاهرة للمطالبة بسقوط نظام الرئيس حسني مبارك.
 
وأضاف الفقي في تصريح لشبكة سي.أن.أن التلفزيونية الأميركية أن إجراءات أخرى تم اتخاذها لمنع تجمع المتظاهرين، دون تقديم المزيد من التفاصيل.
 
ويأتي هذا الإجراء ليضاف إلى التوقف الكامل لخدمات الإنترنت في مصر بعد توقف آخر مزود لهذه الخدمة وهو مجموعة "نور" عن تقديم خدماته منذ الليلة الماضية، في محاولة من السلطات لقطع مصر تماما عن العالم الخارجي.
 
وكانت السلطات المصرية قد أوقفت خدمات المزودين الأربعة الرئيسيين بخدمات الإنترنت منذ يوم الخميس الماضي, قبل أن تغلق مكتب شبكة الجزيرة وتسحب اعتماد مراسليها.
 
كما أمر النظام المصري بوقف نشاط القطارات إلى أجل غير محدد لمنع المتظاهرين من الوصول إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة, وهو ما رأى المراقبون أنه يشكل كذلك ضربة للاقتصاد المصري لكون القطارات تعد العصب الرئيسي لقطاع النقل في البلاد.
 
وتشهد مصر منذ نحو أسبوع حركة احتجاجية واسعة ومظاهرات تطالب بسقوط نظام الرئيس حسني مبارك, وأدت إلى سقوط مئات القتلى والجرحى بمناطق مختلفة في البلاد.

المصدر : يو بي آي