السلطات المصرية اتخذت سلسلة من الإجراءات ضد قناة الجزيرة (الجزيرة)

نصب المتظاهرون المصريون المعتصمون في ميدان التحرير وسط القاهرة شاشتين كبيرتين لتوفير بث قناتي الجزيرة والجزيرة مباشر، وذلك تحديا لوزارة الإعلام المصرية التي أغلقت مكتب قناة الجزيرة في القاهرة وسحبت اعتماد مراسليها.

كما منعت السلطات المصرية بث الجزيرة على القمر الاصطناعي نايل سات حيث قطع البث في منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

كما اعتقلت السلطات المصرية ستة من مراسلي قناة الجزيرة الإنجليزية قبل الإفراج عنهم أمس بناء على طلب من وزارة الخارجية الأميركية.

وكانت شبكة الجزيرة قد أعلنت أمس عن ترددات جديدة على ثلاثة أقمار للبث الفضائي بما فيها القمر نايل سات، الذي أدى قطع بث الجزيرة عليه إلى تأثر خدمة البث الحي على موقع الجزيرة نت.

وقد استؤنفت لاحقا خدمة البث الحي على الموقع, وأعلنت الشبكة عن ترددات جديدة يمكن للمشاهدين توليف أجهزة الاستقبال عليها وهي التالية:

نايل سات: 10949 عمودي

هوت بيرد: 12111 عمودي

عرب سات: 12034 أفقي

وقرر وزير الإعلام في الحكومة المصرية المقالة أنس الفقي، قبل إعادة تثبيته في منصبه، إغلاق وإيقاف نشاط قناة الجزيرة في مصر وإلغاء التراخيص وسحب البطاقات الممنوحة لجميع العاملين بها.

 الجزيرة مصدر المتظاهرين الرئيسي للأخبار (الجزيرة)
إسكات الشعب
وردت الجزيرة على تلك الخطوات بالتأكيد على أن قرار سلطات القاهرة يهدف إلى إسكات الشعب المصري، ووعدت بمواصلة تغطيتها "المعمقة والشاملة" للأحداث في هذا البلد.

واعتبرت الجزيرة أن "إغلاق مكتب الجزيرة في القاهرة بمثابة آخر التحركات، وليست الأخيرة، التي قامت بها السلطات المصرية في محاولتها لمنع تدفق المعلومات لمواطني مصر وباقي دول العالم. ولكن هذه المحاولة لن تثنينا عن عزمنا".

وأضافت "من شأن هذا الإغلاق أن يمثل دافعاً لنا نشحذ هممنا وطاقاتنا ونستجمع عزائمنا، ونستمر في إيصال ما يحدث في مصر والتغيرات التي يشهدها الواقع السياسي المصري".

ونظرا لإغلاق مكاتب الجزيرة في مصر يرجى من الناشطين واللجان الشعبية إرسال ما لديهم من صور وأخبار إلى: sharek.aljazeera.net

أو الاتصال على الهاتفين:

0097444896190

0097444896192

المصدر : الجزيرة