تركيا تحذر والعرب يبحثون شروط دمشق
آخر تحديث: 2011/12/9 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/9 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/14 هـ

تركيا تحذر والعرب يبحثون شروط دمشق

أوغلو: تركيا لديها السلطة لأن تقول لدمشق كفى (رويترز)

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن الرئيس السوري بشار الأسد مطالب بمعاقبة قتلة معارضي النظام ليثبت صدقه، مشيرا إلى أن بلاده لن تقف مكتوفة الأيدي إنْ تعرض الأمن الإقليمي.

وقال أوغلو اليوم الجمعة للصحفيين بأنقرة إنْ كان الأسد صادقا في عدم تحمله مسؤولية أعمال القتل في بلاده فعليه أن يعاقب قتلة المعارضين ويوافق على نشر مراقبي الجامعة العربية. وأضاف الوزير، الذي قطعت حكومته الاتصالات مع دمشق احتجاجا على قمع المتظاهرين ضد الحكومة السورية، "ما زال بإمكانه أن يفعل ذلك".

وأكد وزير الخارجية التركي أن بلاده لا تريد التدخل في شؤون سوريا الداخلية لكنها لا تستطيع أن تقف ساكنة إذا تعرض الأمن الإقليمي للخطر.

وأوضح أن تركيا لديها "مسؤولية" ولديها "السلطة" لأن تقول لدمشق "كفى" إذا عرّضت أمن تركيا للخطر بسبب القمع المفروض على المعارضين السوريين وإجبار الناس على الفرار من البلاد.

وفي سياق متصل انتقدت مسودة قمة الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة قمع النظام السوري للمتظاهرين، وأكدت "على الأهمية العاجلة لقيام جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياتهم فيما يتعلق بالوضع في سوريا".

اللجنة العربية ستبحث شروط دمشق لتطبيق المبادرة العربية (الأوروبية-أرشيف)

اللجنة العربية
وتأتي هذه التطورات قبيل اجتماع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية المقرر غدا السبت في الدوحة لبحث الشروط التي وضعتها دمشق بشأن تطبيق المبادرة العربية.

وبحسب دبلوماسي عربي فإن "الاجتماع سيتناول بالتقييم الرد السوري الذي تضمنته رسالة وزير الخارجية السوري وليد المعلم إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بشأن التوقيع على بروتوكول بعثة مراقبي الجامعة إلى سوريا".

وكان المعلم اشترط للتوقيع على البروتوكول إلغاء قرار تعليق مشاركة سوريا في الجامعة العربية وإلغاء العقوبات الاقتصادية والسياسية التي فرضتها الجامعة على دمشق إضافة إلى مجموعة أخرى من التعديلات.

القرضاوي: من حق السوريين طلب التدخل الدولي إن فشل العرب في حمايتهم (رويترز)

تدخل دولي
وفي السياق اعتبر رئيس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي أنه سيكون من حق السوريين طلب التدخل الدولي إذا لم يتمكن العرب من حمايتهم.

وقال القرضاوي في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز اليوم الجمعة إن السوريين يملكون الحق في التماس التدخل بدعم من الأمم المتحدة، وأضاف "كنا من بين الذين دعوا للثورة، ولعبنا دورا مهما قبل الثورات وبعدها وسنمارس هذا الدور في المستقبل أيضا".

وضع خطير
من جانبها قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن الوضع الإنساني في سوريا خطير لكن البلاد لا ينطبق عليها وصف الحرب الأهلية حيث لا تزال المقاومة المسلحة تفتقر إلى التنظيم.

وقال رئيس الصليب الأحمر جاكوب كلينبرغر إن اللجنة لن تزور أي سجون سورية أخرى قبل أن تقبل دمشق شروطها كاملة، في وقت تستمر المحادثات بين الجانبين بعد أول زيارة قامت بها اللجنة إلى مركز اعتقال في دمشق في سبتمبر/أيلول الماضي.

وردا على سؤال عن إمكانية اعتبار الوضع بسوريا حربا أهلية وفقا للقانون الدولي، أجاب كلينبرغر الصحفيين أمس الخميس قائلا "لا ليس بعد، أنا أجري مناقشات مع خبرائنا القانونيين وأعتقد أنهم يشعرون بأن الوضع لا ينطبق عليه هذا الوصف حتى الآن وفقا لمعاييرنا، لكنه وضع إنساني شديد الخطورة".

المصدر : وكالات

التعليقات