العربي (يسار) سيجري مباحثات في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي (الجزيرة نت)
يصل الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إلى بغداد غدا الخميس في زيارة رسمية للعراق, هي الأولى منذ توليه منصبه في يونيو/حزيران الماضي, لإجراء محادثات مع القادة العراقيين حول الأوضاع في المنطقة وخصوصا سوريا.

وقال وكيل وزارة الخارجية العراقي لبيد عباوي إن العربي سيجري خلال زيارته القصيرة مباحثات مع رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري, تتركز حول استعدادات العراق لاستقبال القمة العربية القادمة في مارس/آذار المقبل, بالإضافة إلى مناقشة الأوضاع السياسية والأمنية في العراق, وتطورات الأوضاع بالمنطقة العربية عموما وفي سوريا بشكل خاص.

وكان العراق أعلن تحفظه على قرار جامعة الدول العربية بفرض مجموعة من العقوبات الاقتصادية ضد الحكومة السورية, على خلفية قمع حركة احتجاجية انطلقت في منتصف مارس/آذار الماضي وقتل فيها أربعة آلاف شخص وفقا للأمم المتحدة.

وقال لبيد عباوي لوكالة فرانس برس "موقفنا بالأساس اقتصادي، هناك تبادل تجاري مع سوريا وحدود مشتركة معها, وهذا القرار على كل حال سيطال الشعب السوري أكثر من النظام".

وكان زيباري أعلن في 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن "القمة العربية ستعقد في العراق في موعدها المحدد"، موضحا أن سبب تأخيرها هو الربيع العربي, في إشارة إلى الثورات والحركات الاحتجاجية التي تجتاح عددا من الدول العربية.

وكانت الجامعة العربية أعلنت في مايو/أيار الماضي أنه تقرر تأجيل القمة العربية التي كان يفترض أن تنعقد في 10و11 مايو/أيار الماضي في بغداد إلى مارس/آذار 2012 بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها العديد من الدول العربية, في إطار ما يعرف بثورات الربيع العربي.

المصدر : وكالات