35 قتيلا بانفجارات متفرقة في العراق
آخر تحديث: 2011/12/6 الساعة 03:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/6 الساعة 03:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/11 هـ

35 قتيلا بانفجارات متفرقة في العراق

الانفجارات استهدفت زوارا شيعة في ذكرى عاشوراء (الفرنسية-أرشيف)


ارتفعت حصيلة القتلى في العراق إلى 35 شخصا، في يوم شهدت فيه البلاد تفجيرات في مناطق عدة، وتزامنت هذه الحوادث مع إحياء الشيعة لذكرى عاشوراء. وأوردت مصادر أمنية أن مسلحين بحوزتهم قنابل يدوية هاجموا زوارا شيعة كانوا في طريقهم إلى مدينة كربلاء. 

فقد قتل 22 شخصا وأصيب 63 بجروح جراء انفجارين استهدفا زوارا شيعة، وقع أولهما شمال مدينة الحلة فيما وقع الثاني وسط المدينة الواقعة على مسافة 100 كلم جنوبي العاصمة بغداد، في حين لقي ما لا يقل عن 11 شخصا حتفهم وأصيب العشرات في انفجارات متفرقة ببغداد الاثنين.

وقال الصحفي العراقي عبد الله الحيالي -في اتصال هاتفي مع الجزيرة من بغداد- إن الانفجار الأول نجم عن سيارة مفخخة استهدفت موكبا للزوار الشيعة شمال مدينة الحلة.

وأضاف أن سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق انفجرت أثناء مرور مواكب عزاء للشيعة لإحياء عاشوراء في منطقة النيل شمالي الحلة، مما أدى إلى مقتل 16 شخصا أغلبهم نساء وأطفال وإصابة 45 آخرين، مشيرا إلى أن الحصيلة قابلة للارتفاع.

الانفجارات أبرزت هشاشة الوضع الأمني في البلاد مع استعداد أميركا لسحب باقي قواتها  (رويترز-أرشيف)

وأوضح أن الانفجار الثاني تم بواسطة عبوتين ناسفتين واستهدف كذلك مجلس عزاء حسيني في حي الأكرمين بوسط مدينة الحلة، وأسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 10 آخرين بجروح.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين اللذين وقعا في ذروة احتفال الشيعة بذكرى عاشوراء.

قتلى ببغداد
وفي سلسلة انفجارات متفرقة في بغداد أكدت الشرطة مقتل ما لا يقل عن 11 شخصا وإصابة العشرات في عدة أحياء بالعاصمة.

حيث أكدت الشرطة ومصادر طبية لوكالة رويترز مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 16 آخرين جراء انفجار قنبلة مزروعة على الطريق استهدفت زوارا شيعة في حي أور بشمال شرق بغداد.

وقالت الشرطة إن ثلاثة زوار شيعة قتلوا وأصيب 13 آخرون عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في حي المشتل بشرق بغداد.

في حين أصيب تسعة أشخاص جراء انفجار قنبلة مزروعة على الطريق استهدفت زوارا شيعة في حي الزعفرانية جنوب شرق بغداد، وفق ما أوردته الشرطة هناك.

وأوردت مصادر أمنية أن مسلحين بحوزتهم قنابل يدوية هاجموا زوارا شيعة كانوا في طريقهم إلى مدينة كربلاء لإحياء ذكرى عاشوراء، مما أسفر عن مقتل اثنين وإصابة أربعة في اللطيفية على بعد 40 كيلومترا إلى الجنوب.

يستعد الجيش الأميركي لسحب باقي قواته
من العراق بنهاية 2011 (الفرنسية)
جثث واستهداف
وفي مدينة الموصل، قالت الشرطة إنها عثرت على جثة أنثى مجهولة الهوية بها إصابات خطيرة بالرأس بغرب مدينة الموصل الواقعة على بعد 390 كيلومترا شمال بغداد، كما أكدت الشرطة إصابة ثلاثة أشخاص جراء انفجار قنبلة كانت مزروعة على الطريق في جنوب غرب الموصل
.

وقالت مصادر في الشرطة إن قنبلة مثبتة في سيارة شرطي انفجرت، مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة في الزاب، على بعد حوالي 35 كيلومترا جنوب غرب كركوك.

وفي الدجيل على بعد 50 كيلومترا شمال بغداد، ذكرت الشرطة أن قنبلة مثبتة في سيارة العميد في الشرطة الاتحادية علي رسول انفجرت وأصابت أحد حراسه، وبعد ساعة أسفر انفجار قنبلة وضعت أمام منزل رسول عن إصابة ابنه بجروح بالغة.

ويقول محللون إن تلك الهجمات أبرزت هشاشة الوضع الأمني في البلاد مع استعداد الولايات المتحدة لسحب باقي قواتها البالغ عشرة آلاف جندي من العراق بنهاية 2011، بعد أكثر من ثماني سنوات من الغزو الذي أطاح بالرئيس الراحل صدام حسين 2003.

وكانت أعمال العنف قد تراجعت كثيرا منذ بلغت ذروتها في 2006 و2007، عندما قتل مسلحون سنة وشيعة الآلاف في اغتيالات وتفجيرات طائفية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات