عناصر مسلحة من الصحوات التي تأسست نهاية 2006 (الفرنسية-أرشيف)

 قتل خمسة من عناصر مجالس الصحوة في العراق فجر اليوم السبت في هجوم مسلح شنه مجهولون على نقطة تفتيش أمنية بجنوب غرب بعقوبة في العراق.

وقال مصدر أمني محلي إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا فجر اليوم النار من أسلحة رشاشة باتجاه نقطة تفتيش في بلدة خان بني سعد (40 كلم شمال بغداد) في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وأضاف المصدر أن جريحا سقط في الهجوم وأن حالته خطيرة، مشيرا إلى أن الشرطة سارعت إلى إغلاق منطقة الحادث وفتحت تحقيقاً في ملابساته كما نقلت جثث القتلى إلى دائرة الطب العدلي، في حين أكد مصدر طبي في مستشفى بعقوبة سقوط هذا العدد من القتلى.

وصرح رئيس لجنة الأمن في بني سعد، سعد عبد الله أن هجوما من هذا النوع يشير إلى أن هناك خلايا نائمة تابعة لتنظيم القاعدة تنشط في المنطقة، ودعا الحكومة إلى التحرك بسرعة للقضاء عليها.

وكانت الشرطة العراقية ألقت القبض أمس على عشرة أشخاص في مناطق متفرقة بمحافظة ديالى، بينهم ثلاثة ينتمون إلى تنظيم القاعدة. وقالت الشرطة في بيان إنها شنت عملية دهم وتفتيش بناء على معلومات استخباراتية شملت أحياء متفرقة في مدينة بعقوبة.

وفي التاجي على مسافة عشرين كيلومترا شمال بغداد، قالت الشرطة أمس إن انفجار قنبلة مثبتة في سيارة زعيم  لمليشيات الصحوة المدعومة من الحكومة أسفر عن مقتله ومقتل ثلاثة من حراسه الشخصيين. 

ويذكر أن هناك مخاوف من أن عناصر تنظيم القاعدة تجمع صفوفها بعد الانسحاب الأميركي من العراق، وتقوم بشن هجمات قاتلة.

المصدر : وكالات