أفريقيان على الحدود المصرية الإسرائيلية ينتظران المهربين لإدخالهما لإسرائيل (رويترز)

رحلت سلطات مطار القاهرة اليوم السبت 136 من الإريتريين والإثيوبيين إلى بلادهم بعد القبض عليهم خلال الأسابيع الماضية في عدة طرق أثناء توجههم إلى سيناء وعلى الحدود الشرقية لمصر قبل تسللهم إلى إسرائيل ضمن محاولات الأفارقة الهجرة غير الشرعية.
 
وصرحت مصادر مسؤولة بالمطار بأن المرحلين كانوا على مجموعتين الأولى تضم سبعين إريتريا داخل عدد من سيارات الشرطة قادمة من أحد السجون حيث تم تجميعهم فيه وإصدار وثائق سفر لهم بالتعاون مع السفارة الإريترية لدى مصر.

كمائن
وأوضحت المصادر أنه كان قد تم القبض على هؤلاء المرحلين خلال عدة كمائن أمنية في الطرق السريعة والفرعية المؤدية إلى سيناء في محاولة للتسلل إلى إسرائيل بمساعدة بعض العصابات.

وأضافت المصادر أن المجموعة الثانية تضم 66 إثيوبيا ووصلت داخل سيارات شرطة من رفح حيث تم القبض عليهم قبل وأثناء محاولاتهم التسلل في مجموعات مختلفة إلى إسرائيل وتم تجميعهم ونقلهم وسط حراسة إلى المطار وتسفيرهم على الطائرة الإثيوبية المتجهة إلى أديس أبابا.

يذكر أن مطار القاهرة شهد الأيام الماضية عمليات ترحيل العشرات من الإثيوبيين الذين تم القبض عليهم أيضا خلال محاولتهم التسلل إلى إسرائيل.



سودانيون
وكانت الشرطة المصرية قد أحبطت محاولات لتسلل 22 سودانيا إلى إسرائيل في ثلاث محاولات منفصلة وأماكن مختلفة في يونيو/حزيران الماضي قرب العلامات الدولية رقم 48، و71 و17 على الحدود المصرية الإسرائيلية قبل العبور إلى إسرائيل.
  
واعترف المتسللون السودانيون جميعا بأنهم حاولوا التسلل لإسرائيل من أجل البحث عن فرصة عمل، وأنهم دفعوا ألف دولار لعصابات تهريب الأجانب عن كل متسلل نظير مساعدتهم في الوصول لإسرائيل.

وأفاد المصدر بأن الشرطة أودعت جميع المتسللين في سجن العريش المركزي، وتم إخطار سفارة السودان بالقاهرة. 

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية