جوبا تتهم الخرطوم بقتل مدنيين
آخر تحديث: 2011/12/30 الساعة 05:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/30 الساعة 05:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/5 هـ

جوبا تتهم الخرطوم بقتل مدنيين

نزوح سببته مواجهات سابقة بين جيش السودان ومسلحين بولاية جنوب كردفان الحدودية (رويترز-أرشيف)

قالت دولة جنوب السودان إن القوات السودانية قتلت 17 من مواطنيها في قصف على منطقة قرب الحدود، وهو ما نفته الخرطوم التي أعلنت بدورها أنها اشتكت جوبا لمجلس الأمن الدولي، بعد ما وصفته بدخول قوة عسكرية تابعة لحركة العدل والمساواة المتمردة بدارفور إلى جارتها الجنوبية.

وذكر المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أغوير أن القصف تواصل لليوم الثاني في ولاية غرب بحر الغزال الحدودية، مشيرا إلى أن "القتلى مدنيون أبرياء كانوا يرعون ماشيتهم".

لكن المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد نفى الاتهامات ووصفها بأنها "عارية تماما عن الصحة".



الخرطوم تشكو
من جهة أخرى، قالت الخرطوم -في بيان منفصل الخميس- إنها قدمت شكوى ضد جوبا في مجلس الأمن من إن "نحو 350 من متمردي حركة العدل والمساواة المتمردة بإقليم دارفور عبروا الحدود إلى جنوب السودان على متن 79 سيارة مسلحة".

وطالب بيان -أصدرته وزارة الخارجية السودانية- المنظمة الدولية بالمساعدة في الضغط على دولة جنوب السودان للامتناع عن تقديم أي مساعدة لهذه القوة، وتجريدها من سلاحها وتسليم المطلوبين إلى العدالة في السودان.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه القوة المعتدية نهبت عددا من القرى واستولت، على آليات وعربات، واختطفت نحو 500 مواطن، وتجيء الاتهامات بعد أيام من إعلان الجيش السوداني قتلة زعيم حركة العدل والمساواة خليل إبراهيم في منطقة بين ولاية شمال دارفور وشمال كردفان، بينما كان يقود قوة قالت الخرطوم إنها كانت في طريقها إلى جنوب السودان.

وانفصل جنوب السودان في يوليو/تموز بموجب اتفاقية للسلام وقعت في 2005 وأنهت عقودا من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب، لكن المواجهة بين الطرفين استمرت بسبب قضايا عالقة، من بينها النفط ومنطقة أبيي المتنازع عليها وترسيم الحدود.

المصدر : وكالات

التعليقات