متظاهرون مناهضون للحكومة يحملون أحد المصابين في المنامة (رويترز)

قالت البحرين إنها ستحيل خمسة من ضباط الشرطة إلى المحاكمة في قضية وفاة شخصين أثناء الاحتجاز خلال الاضطرابات التي شهدتها البلاد هذا العام.

وقال بيان للنيابة العامة، نشرته وكالة الأنباء البحرينية اليوم الخميس، إن اثنين من رجال الشرطة قاما بضرب اثنين من المحتجزين حتى الموت، وإن ثلاثة آخرين لم يبلغوا السلطات المسؤولة عن القتل، وأضاف البيان أن المحاكمة ستبدأ في 11 يناير/كانون الثاني المقبل.

وتوفي أربعة أشخاص على الأقل أثناء احتجازهم، بعد أن فرضت السلطات أحكاما عرفية لمواجهة احتجاجات شعبية حاشدة بدأت في فبراير/شباط الماضي، للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية.

وتواجه البحرين ضغوطا لتطهير سجلها في مجال حقوق الإنسان، حيث نشرت لجنة تحقيق مستقلة تقريرا في نوفمبر/تشرين الثاني تحدث عن انتهاكات منهجية للمحتجزين، وأوضح أشكال الإساءة والتعذيب التي تعرض لها كثيرون من المشاركين في الاحتجاجات.

وقال التقرير -الذي أصدرته اللجنة التي قادها محامون دوليون بقرار من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة- إن 35 شخصا قتلوا في الاضطرابات حتى 15 أبريل/نيسان، لكن نشطاء ذكروا أن إجمالي عدد القتلى بلغ 47 شخصا.

وكانت الحكومة البحرينية قد وعدت بتنفيذ توصيات التقرير التي ربط بها الكونغرس الأميركي موافقته على تنفيذ صفقة سلاح بقيمة 53 مليون دولار مع البحرين.

المصدر : رويترز