عشراوي دعت للمقاومة الشعبية والتحرك عربيا ودوليا لملاحقة إسرائيل قانونيا (الجزيرة-أرشيف)

قالت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن سحب الاعتراف بإسرائيل خيار قائم "للرد على المشاريع العنصرية الإسرائيلية" وخرق إسرائيل المتواصل للقوانين الدولية.

وقالت عشراوي للإذاعة الفلسطينية الرسمية اليوم إن "سحب اعتراف المنظمة بإسرائيل لم يُطرَح للنقاش بعد، لكنه سيكون أحد الخيارات المطروحة في نهاية المطاف في حال استنفاد كل التحركات الممكنة" لإنقاذ عملية السلام.

وسيكون هدف هذه التحركات الرد على المشاريع التهويدية والاستيطانية الإسرائيلية، وأحدثها مشروع قرار لإعلان القدس عاصمة موحدة للشعب اليهودي.

خيارات أخرى
وبين الخيارات -كما قالت عشراوي- تفعيل المقاومة الشعبية، والتحرك عربيا ودوليا على أعلى المستويات لملاحقة الجانب الإسرائيلي قانونيا وقضائيا.

وتعتزم الحكومة الإسرائيلية البحث في مشروع قرار يعلن القدس "عاصمة موحدة للشعب اليهودي".

وقال مقدم مشروع القرار عضو الكنيست عن "الاتحاد القومي" أرييه ألداد إن النص الذي يقترحه "إعلان يأتي لمصارعة كل من يشكك بفرادة القدس للشعب اليهودي".

وانهارت مفاوضات السلام في سبتمبر/أيلول 2009 بعد أن انسحبت منها السلطة الوطنية الفلسطينية بسبب إصرار إسرائيل على مواصلة بناء المستوطنات.

وتقول السلطة إن مواصلة الاستيطان يقوض فرص قيام دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية.

المصدر : وكالات