أميركا تدعم حلا لمعسكر أشرف
آخر تحديث: 2011/12/26 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/26 الساعة 10:19 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/1 هـ

أميركا تدعم حلا لمعسكر أشرف

 مظاهرة سابقة داخل معسكر أشرف بالعراق (الجزيرة نت)

 

رحبت الخارجية الأميركية بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين العراق والأمم المتحدة بشأن مصير معسكر أشرف التابع لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة وسط أنباء عن تعرض المعسكر لقصف بفذيفتي هاون.

فقد أعربت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون عن الدعم الكامل لجهود الأمم المتحدة مرحبة "بهذه الخطوة المهمة نحو التوصل إلى حل إنساني للموقف المستمر في معسكر أشرف. 

وتابعت كلينتون أنه تم توقيع اتفاق أمس الأحد بين بغداد والأمم المتحدة لتأخير إغلاق المعسكر -الموجود في محافظة ديالى شمال شرق بغداد- من أجل إتاحة الوقت للتوصل إلى حل.

وقررت الحكومة العراقية إغلاق معسكر أشرف بحلول نهاية ديسمبر/كانون الأول بعد اشتباك دموي مع المقيمين فيه هذا العام.

كلينتون أعربت عن الدعم الكامل لجهود الأمم المتحدة لحل قضية سكان أشرف (الجزيرة-أرشيف)
وتشمل الصفقة نقل لاجئي المعسكر مؤقتا إلى قاعدة "كامب ليبرتي" وهي قاعدة عسكرية أميركية سابقة قرب مطار بغداد كانت القوات الأميركية قد تركتها في إطار انسحابها من العراق خلال الشهر الجاري تنفيذا للاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين.

وأضافت كلينتون "في هذا الموقع الجديد، ستتمكن مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين من تحديد وضع اللاجئين وهي خطوة أولى ضرورية لإعادة التوطين في دول ثالثة". 

قصف
وفي سياق متصل، أعلن الجيش العراقي الأحد أن قذيفتي هاون بالجيش العراقي طلب عدم نشر اسمه إن "قذيفتي هاون سقطتا على معسكر أشرف ولا نستطيع تحديد عدد الضحايا لأنه لا يسمح لنا بدخول المعسكر".

وذكر بيان من ممثلي معسكر أشرف أن المعسكر أصيب بقذيفتين لكنه لم يشر الى سقوط ضحايا.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد صرح في مؤتمر صحفي سابق في بغداد بأن بلاده قررت طرد هذه المنظمة نهاية العام الجاري، لكن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قدم مقترحا للحكومة العراقية طلب فيه تأجيل خروجهم من العراق ستة أشهر، وأشار المالكي إلى أنهم وافقوا على ذلك بشروط.

وأعلن المالكي الأسبوع الماضي أنه وافق على تمديد المهلة الممنوحة لإغلاق المعسكر شريطة أن تنقل الأمم المتحدة ما بين 400 و800 من سكانه الى بلدان أخرى قبل نهاية العام.

وأصبح مستقبل معسكر أشرف غير واضح بعد أن سلمت واشنطن المسؤولية عنه للحكومة العراقية في 2009 وقالت بغداد مرارا إنها لا تريد المنظمة على أراضيها.

يذكر أن جماعة مجاهدي خلق تأسست عام 1965 لمعارضة حكومة الشاه المخلوع رضا بهلوي وبعد الإطاحة به بدأت الحركة حملة مسلحة ضد الحكومة الإسلامية، وسمح نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين للجماعة باستخدام قاعدة عسكرية بالقرب من الحدود الإيرانية.

المصدر : وكالات

التعليقات