هنية سيكون مرفوقا بعدد من وزرائه في الجولة التي تشمل 6 دول (الفرنسية-أرشيف)

يبدأ رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية اليوم أول جولة خارجية له منذ بدء الانقسام الفلسطيني قبل أربعة أعوام ونصف العام، في حين اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الذهاب إلى الأمم المتحدة ليس بديلا عن المفاوضات.

ويغادر هنية على رأس وفد حكومي يضم عددا من وزرائه عبر معبر رفح البري مع مصر في جولة تشمل كلا من مصر والسودان وقطر والبحرين وتونس وتركيا.

وقال مسؤولون في حكومته إن الجولة ستبحث ملفات إعادة إعمار قطاع غزة والتنمية والبطالة إلى جانب التطورات السياسية الفلسطينية خاصة ملف المصالحة. واعتبر هؤلاء أن الجولة تعدّ بداية تفكيك للحصار السياسي المفروض على القطاع.

وكان هنية صرح قبل يومين بأنه سيلتقي خلال جولته "المستويات الرسمية وقيادات الثورة العربية والأحزاب والقوى العربية والإسلامية"، معتبرا أن الربيع العربي "فتح آفاقا واسعة أمامنا لنتحرك من أجل تأمين الدعم للشعب الفلسطيني".

ولم يسبق لهنية القيام بأي زيارة خارج قطاع غزة منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على الأوضاع فيه في يونيو/حزيران 2007.

تمسك بالسلام
من جانب آخر أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس تمسك الفلسطينيين بالسلام، مشدداً على أن الذهاب إلى الأمم المتحدة ليس بديلاً عن المفاوضات.

وقال عباس خلال مشاركته في "عشاء عيد الميلاد" للطوائف المسيحية في مدينة بيت لحم مساء أمس السبت، "إننا نؤمن بالسلام ونعمل لأجل تحقيقه ولن نحيد عن طريق السلام، لأنه مصلحة حيوية للشعب الفلسطيني والأمة العربية والعالم وكذلك للشعب الإسرائيلي".

وأكد استمرار المسعى الفلسطيني للحصول على اعتراف من الأمم المتحدة بعضوية فلسطين، وفي نفس الوقت السعي لاستئناف المفاوضات قائلاً "رفعنا العلم الفلسطيني في اليونسكو ونبذل جهدا خارقا لرفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة.. حاولنا المرة الماضية وسنحاول مجددا لرفع علم دولة فلسطين في الأمم المتحدة".

وشدد على أن الذهاب للأمم المتحدة ليس بديلا عن المفاوضات، ودعا حكام إسرائيل إلى فهم أن السلام مصلحة حقيقية لهم وأن لا يضعوا العراقيل أمام تحقيق السلام، وجدد التأكيد على حل الدولتين.

هجوم
وفي موضوع منفصل سقطت قذيفتان صاروخيتان أطلقتا من غزة على جنوب إسرائيل فجر اليوم الأحد.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن قذيفة صاروخية سقطت في منطقة المجلس الإقليمي شاعر هنيغف في النقب الغربي، كما سقطت قذيفة هاون في مجلس إشكول الإقليمي في النقب الغربي من دون وقوع إصابات أو أضرار في الحادثين.

المصدر : وكالات