تعرضت قناة الجزيرة اليوم الجمعة للتشويش على القمر "عرب سات"، كما تعرضت تردداتها عبر القمر "نايل سات" للتشويش أيضا.

وقد تعرض بث الجزيرة في فترات سابقة إلى عمليات تشويش خلال تغطيتها للثورات العربية.

وثبت للجزيرة اعتمادا على دراسات دقيقة قامت بها شركات متخصصة، أن التشويش الذي تعرضت له في فبراير/ شباط الماضي كان مصدره جنوب العاصمة الليبية طرابلس، وتحديدا من مبنى إداري فني تابع لجهاز المخابرات في النظام الليبي السابق.

يذكر أن الجزيرة الرياضية تعرضت هي الأخرى لتشويش على تردداتها خلال منافسات كأس العالم لكرة القدم عام 2010 بجنوب أفريقيا.

وقد أكدت التحقيقات حينها -التي أجراها خبراء في مجال الاتصالات- أن التشويش كان مصدره معدات موجودة على الأراضي الأردنية.

ولمعرفة الترددات الجديدة للجزيرة يمكن زيارة الموقع التالي sat.aljazeera.net

المصدر : الجزيرة