جولة خارجية لإسماعيل هنية
آخر تحديث: 2011/12/23 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/23 الساعة 23:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/28 هـ

جولة خارجية لإسماعيل هنية

هنية قال إن الاختبار الحقيقي للتفاهمات الفلسطينية هو الميدان (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية اليوم الجمعة أنه سيبدأ قريبا أول جولة خارجية منذ خمس سنوات إلى عدد من الدول.

وقال هنية في تصريح للصحفيين عقب صلاة الجمعة بغزة إنه سيلتقي في جولته التي من المتوقع أن تشمل مصر وتركيا وقطر وتونس والبحرين مع المستويات الرسمية وقيادات الثورة العربية والأحزاب والقوى العربية والإسلامية.

وأشار إلى أن الربيع العربي فتح آفاقا واسعة أمامهم للتحرك من أجل تأمين الدعم للشعب الفلسطيني.

وبشأن المصالحة الوطنية قال هنية إن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح، لكن "الاختبار الحقيقي هو الاختبار العملي على الأرض"، وخص بالذكر الإفراج عن المعتقلين السياسيين ووقف الاعتقالات والاستدعاءات وتحديدا في الضفة الغربية.

واعتبر مشاركة حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي في اجتماع الإطار القيادي لمنظمة التحرير في القاهرة أمس خطوة في الاتجاه الصحيح، مشددا على أن بوابة دخول المنظمة هي الانتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني.

وأكد تمسك حركته بأن تتزامن الانتخابات الرئاسية والتشريعية مع انتخابات المجلس الوطني، لأن "هذا هو المدخل الصحيح للمشاركة الديمقراطية والسيادية في المنظمة".

وأشار هنية إلى أن حركة حماس تدخل إلى منظمة التحرير بسياستها ورؤيتها وإستراتيجيتها المتمسكة بها وفي نفس الوقت تبحث عن القواسم المشتركة والأهداف الوطنية المرحلية التي تجمعها ببقية الفصائل، حسب تعبيره.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان دخول حماس في المنظمة يعني اعترافها بالاتفاقات مع إسرائيل قال هنية "مشاركة حماس في اجتماعات القيادة أمس لا يعني أن حماس انضمت إلى منظمة التحرير.. الدخول للمنظمة له آليات بدايتها انتخابات المجلس الوطني".

وعبر عن أمله بفتح صفحة جديدة في العلاقات الفلسطينية ووضع حد للضغوط الخارجية الممارسة على صناع القرار في السلطة الفلسطينية برام الله، وذلك "حتى يتفرغ الشعب الفلسطيني للملفات الكبرى وفي مقدمتها القدس التي تتعرض لأكبر هجمة منذ احتلالها"، حسب تأكيده.

المصدر : وكالات

التعليقات