باسندوة (ثاني يسار) أكد على أهمية الدعم الاقتصادي لليمن إقليميا ودوليا (الفرنسية-أرشيف)

دعا رئيس الوزراء اليمني محمد سالم باسندوة الأربعاء المجتمع الدولي لدعم حكومته لتجاوز الأزمة الاقتصادية بعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

وأكد باسندوة خلال لقاء جمعه بالممثل الإقليمي لصندوق النقد الدولي غازي شبيكات على أهمية الدعم الاقتصادي الإقليمي والدولي في مساعدة اليمن اقتصاديا واجتماعيا وتنمويا لتجاوز المرحلة الراهنة.

كما ناقش باسندوة خلال اللقاء ذاته سبل التعاون بين اليمن وصندوق النقد الدولي خلال الفترة المقبلة، ودعم السياسات المالية المرتبطة بالموازنة العامة وتحقيق الاستقرار الاقتصادي في البلاد.

من ناحية أخرى أكد كل من وزير الخارجية اليمني أبو بكر عبد الله القربي والسفير الأميركي بصنعاء جيرالد فيرستاين -خلال لقاء اليوم- على أهمية المضي بالعملية السياسية والمرحلة الانتقالية إلى بر الأمان وعلى دور المجتمع الدولي في دعم حكومة الوفاق الوطني.

وأشاد القربي خلال اللقاء بالبيان الختامي الصادر عن القمة الخليجية الثانية والثلاثين التي اختتمت أعمالها أمس الثلاثاء في الرياض، والذي رحب بتشكيل حكومة الوفاق الوطني وأكد على دعم مسيرة التعاون بين اليمن ودول مجلس التعاون الخليجي.

المسيرة تطالب بمحاكمة صالح (رويترز-أرشيف)
مسيرة ومصادمات
ميدانيا بدأ آلاف اليمنيين اليوم مسيرة انطلقت من تعز جنوب البلاد صوب العاصمة صنعاء للمطالبة بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح.

ويطالب منظمو المسيرة بالضغط على حكومة الوفاق الوطني من أجل محاكمة صالح والمقربين منه على أعمال القمع التي أودت بحياة المئات من المحتجين منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

ويتوقع المنظمون أن يصل حجم المشاركين في المسيرة 50 ألفا مع وصولها صنعاء الأحد المقبل.

وفي زنجبار، عاصمة محافظة أبين الجنوبية، أفاد مصدر عسكري أن 14 شخصا على الأقل قتلوا فيما جرح نحو عشرون آخرون في مواجهات ليلية بين الجيش اليمني ومقاتلين مفترضين من تنظيم القاعدة.

ودارت هذه المعارك في ثلاثة أحياء من المدينة الواقعة منذ مايو/أيار من السنة الحالية تحت سيطرة مجموعة "أنصار الشريعة" الموالية للقاعدة.

وتتهم المعارضة اليمنية الحكومة بالسماح للمسلحين بالسيطرة على المدينة لتبرير شن هجوم عسكري هناك وصرف الانتباه الدولي عن الاحتجاجات المطالبة بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح.

المصدر : وكالات