إبراهيم السنوسي (الجزيرة نت)
أعلن حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الشيخ حسن الترابي الاثنين عن اعتقال إبراهيم السنوسي مساعد أمينه العام بعيد عودته من زيارة لدولتي كينيا وجنوب السودان.

وأبلغ الأمين السياسي للحزب كمال عمر عبد السلام الجزيرة نت أن السنوسي كان في جولة أفريقية لتنشيط عضوية الحزب في تلك الدول، محملا الحكومة مسؤولية ما ينتج عن اعتقاله.

وقال إن الحكومة ظلت "ومنذ فترة طويلة تدير خلافاتها مع القوى السياسية عبر الأجهزة الأمنية"، مشيرا إلى أنها "ونتيجة للتصعيد السياسي تؤكد معاناتها (الحكومة) من أزمة حقيقية وتسعى لصرف أنظار الشعب السوداني عن ذلك".

واتهم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي الحكومة بممارسة "عداء سافر وبلا سقف مع المؤتمر الشعبي"، مؤكدا عدم تلقي حزبه أي مبررات من الحكومة حتى الآن.

وقال عبد السلام لرويترز إن السلطات لم توضح أسباب الاعتقال، وأعرب عن قلقه بشأن صحة السنوسي، مشيرا إلى أنه تجاوز السبعين عاما وأنه مصاب بداء السكري.

يأتي ذلك في وقت يواجه فيه السودان عدة حركات تمرد مسلحة وأزمة اقتصادية زادها حدة انفصال الجنوب المنتج لـ75% من نفط السودان قبل الانفصال في يوليو/تموز الماضي.

وخرجت احتجاجات صغيرة مناهضة للحكومة في العاصمة السودانية الخرطوم والشرق بشأن قضايا من بينها ارتفاع أسعار الغذاء.

وأعلن الرئيس عمر البشير تشكيل حكومة جديدة هذا الشهر لكن الوزارات الرئيسية ظلت تحت سيطرة حزب المؤتمر الوطني الحاكم، ورفض حزب المؤتمر الشعبي المشاركة.

يشار إلى أن الترابي كان حليفا وثيقا للبشير الذي تولى السلطة في انقلاب عام 1989 لكنهما اختلفا في أواخر التسعينيات، وأصبح الترابي منذ ذلك الحين واحدا من أشد منتقدي الحكومة، وتوقع صراحة أن يشهد السودان احتجاجات على نمط "الربيع العربي". وتعرض الترابي للاعتقال عدة مرات.

المصدر : الجزيرة + وكالات